سوريا: قتلى وجرحى في صفوف الإرهابيين..والهدنة مستمرة رغم الخروقات

 



لليوم الخامس على التوالي، تستمر الهدنة في المناطق السورية، رغم تسجيل بعض الخروقات من قبل المجموعات الإرهابية، ففي منطقة جنوب سوريا ساد الهدوء الحذر، وسُجل خرق واحد للهدنة، حصل عند الواحدة من ظهر أمس، عندما قصفت المجموعات المسلحة من مواقعها عند الحاجز الرباعي جنوبي مخيم النازحين في درعا البلد حي السبيل بستة قذائف من عيار 122 ملم، ما أسفر عن وقوع إصابات عدة في صفوف المدنيين.  

وفي تدمر، قُتل شخص  إثر إطلاق حرس الحدود الأردني النار عليه عند الحدود السورية-الأردنية.

وقد جرت اشتباكات بين “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أمريكياً وتنظيم “داعش” قرب منطقة أم مدفع في ريف الحسكة الجنوبي الغربي أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

الجيش السوري

وبالإنتقال الى دير الزور وريفها، حيث سجل مقتل عدد من مسلحي “داعش” إثر كمين نصبه الجيش السوري لمجموعة من مسلحي التنظيم حاولوا التسلل من منطقة المقابر في حي الرصافة باتجاه نقاط تمركزه في محيط الحي.

كما قُتل عدد من مسلحي “داعش” وجُرح آخرون خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في حيي الجبيلة والموظفين.

هذا وفجّر تنظيم “داعش” خزان مياه إسمنتي في منطقة أبو خشب في ريف دير الزور الشمالي عند الحدود الإدارية مع محافظة الحسكة “خشية من تقدم “قوات سوريا الديمقراطية” ولمنعها من وضع قناصيها” في المنطقة.

الى ذلك، قام تنظيم “داعش” بتصفية قاضٍ وابنه في دير الزور بتهمة “مخالفة أوامر التنظيم”.

أما في حلب، فقد سجّل خرق واضح للهدنة، حيث استهدفت المجموعات المسلحة بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي بعدة قذائف صاروخية من مواقعها جنوبي البلدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*