#سيارات ذكية من #تويوتا قادرة على تفادي الحوادث

عبرت شركة السيارات اليابانية تويوتا عن رغبتها في طرح سيارات ذكية مطورة في غضون السنوات الخمس المقبلة.

ووفقا لـ جيل برات، رئيس معهد البحوث في تويوتا، فإن الشركة تتطلع إلى تعزيز سلامة قيادة سياراتها، من خلال تمكين المركبات من استباق وتفادي حالات الحوادث المحتملة.

وأكدت الشركة أن المعهد سينفق مبلغ مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة لتحقيق هذا الغرض، والدخول في المنافسة لتطوير السيارات الذاتية القيادة.

ويذكر أن شركة هوندا قد أوضحت في وقت سابق من هذا الشهر، أنها ستركز على إنشاء هيئة بحوث جديدة معنية بالذكاء الاصطناعي، من أجل الانضمام إلى شركات صناعة السيارات العالمية الأخرى في مجال بحوث الروبوتات، بما في ذلك فورد وفولكس فاجن.

ويؤكد برات على أن تطوير سيارات ذاتية قادرة على التصرف واتخاذ التدابير اللازمة للسيطرة تلقائياً على الأمور في أثناء مناورات السيارات، وسيكون الهدف الأساسي لشركة تويوتا في السنوات القادمة إنتاج سيارة دفع آلي على الطرق السريعة، ستشارك في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020.

ويذكر أن أنظمة مساعدة السائق المستخدمة حاليا تعتمد إلى حد كبير على أجهزة الاستشعار لتجنب العقبات والمركبات على الطرق.

ويضيف برات قائلا :”هنالك إمكانية أن تصنع تويوتا في يوم ما روبوتات لمساعدة المسنين، وروبوتات للاستخدام المنزلي”، حيث يأتي ذلك في ظل تنافس شركات صناعة السيارات اليابانية مع شركات التكنولوجيا من أجل تطوير المركبات الآلية وتحقيق متطلبات المجتمع في المستقبل.

جدير بالذكر أن تويوتا أعلنت في وقت سابق من هذا العام، عن مشاركتها شركة مايكروسوفت في محاولة جمع وتحليل البيانات ذات القيمة من سياراتها، حيث سيركز المشروع الجديد على ربط السيارات بعضها ببعض وبمنازل أصحابها، من أجل التعرف على حالة الطرق وازدحام السير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*