شيخ سعودي: من مات من المسلمين في "بلاد الكفار" يدخل النار!

alalam_635688578819544816_25f_4x3.jpg

قال خطيب وامام جامع الامير خالد في العاصمة السعودية الرياض وعضو لجنة “المناصحة” عبدالله السويلم، ان من مات من المسلمين في “بلاد الكفار” فربما يدخل النار، حسب ما نقلت عنه صحيفة الحياة السعودية.

ووفق ما ذكرته الصحيفة الصادرة في لندن عن السويلم إن السفر لبلاد الكفار “محرَم” نهائيا، محذرا المسافرين من أنه يخشى على من مات منهم في بلاد الكفر أن يدخل النار.

وأضاف السويلم الذهاب إلى الخارج محرم شرعا، إلا في حال الضرورة وبشروط، الأول أن يكون عنده عقيدة تردعه عن الشبهات، وأن تكون عنده حصانة إيمانية تردعه عن الشهوات، ومن يخشى على نفسه الوقوع في المحرمات كشرب الخمر لا يجوز له السفر.

وسرعان ما لقى السويلم ردا على كلامه من الاعلامي السعودي وليد الفراج الذي قال في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى كل المواطنين السعوديين الذين يسافرون الى اوروبا وأميركا وآسيا، يا ويلكم، انا ناوي لوس انجلوس .. وش وضعها؟!

يذكر ان العديد من الفتاوى التي يطلقها مشايخ الوهابية المتحجرين اصبحت محل تندر وسخرية حتى في المجتمع السعودي، فتاوى مثل جهاد النكاح ورضاع الكبير وحرمة قيادة المرأة للسيارة والالزام بلبس النقاب للمرأة وغيرها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*