صحف أمريكية: أردوغان جاهل ومستبد

تغفل أنقرة ما يسعى أوباما إلى تحقيقه خلال الشهور القليلة المتبقية له في البيت الأبيض، وأخطأ أردوغان بأنه سيحظى باحترام أوباما بعد إسقاط الطائرة الروسية.

وأضاف الكاتب الصحفي التركي، إيلهان تانير، في مقال نشرته صحيفة “زمان”، أن أردوغان أصبح عدو الديمقراطية من وجهة نظر خبراء بارزين في تحليل تيار واشنطن بشأن تركيا، مشيراً إلى أنه كل أسبوعين توجه و”اشنطن بوست” و”نيويورك تايمز” انتقادات عنيفة إلى أردوغان بالتناوب. وليس فقط انتقادات بل تتهمانه بالجهل والاستبداد. وبينما تصدر هذه الصحف هذه العناوين الرئيسية يتناول فريق التحرير مشاهداتهم والأخبار التي يتابعونها. ويكتبون أنهم يعكسون رأيا يتفق عليه كثير من الناس.

وأضاف أن الخبراء الأتراك والمراقبون والصحفيون، الذين لهم نفوذ على الإدارة الأمريكية، يعلمون ما تفعله إدارة أردوغان بحق الصحفيين، وأن أحلام أردوغان بتولي الرئاسة هي ديكتاتورية. مشيراً إلى أن المسؤولين في الإدارة الأمريكية يفهمون شخصية أردوغان.

ويبدو أنه لم يبق لأردوغان أية جاذبية أو وزن في السياسة الخارجية. فأثناء جولته في أمريكا الجنوبية يقصف جبل التركمان وينزح التركمان إلى تركيا ويدور الحديث حول وعد أكراد سوريا بحكم ذاتي. وهذا لا يعني انتهاء علاقات تركيا وأمريكا. فأمريكا ستواصل علاقاتها مع تركيا وفقا لمصالحها مثلما فعلت إلى الآن.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*