صحيفة إسرائيلية: تغير مفاجئ في الخطاب الإعلامي السعودي نحو “تل أبيب”

13950523000462_PhotoI

أكد موقع «تايمز أوف إسرائيل» أن الإعلام السعودي دشن حملة لمواجهة المعادين للسامية، وذلك بعد أسابيع قليلة من زيارة الدكتور أنور عشقي، الجنرال المتقاعد من الجيش السعودي، لإسرائيل والضفة الغربية.

 وأوضح الموقع أن الحملة الإعلامية المذكورة من المرجح أنها تهيئ الراي العام لزيادة مستقبلية في العلاقات مع إسرائيل التي يعدها الرأي العام السعودي “عدوًّا” منذ عقود.

 من ناحيته رصد إيهود يعاري، أحد كبار المحللين في القناة الثانية الإسرائيلية، تحول مواقف الكتاب والصحفيين السعوديين تجاه حكومة الاحتلال وتجاه اليهود بشكل عام.

 وقال الموقع في تقرير، أمس الجمعة، إن ذلك التغيير في الخطاب السعودي تجاه إسرائيل جاء بعد عام تقريبًا من توقيع الاتفاق النووي بين القوى العالمية وإيران، وهو أمر تم ربطه بزيارة “عشقي” لإسرائيل في أواخر يوليو الماضي ولقائه بمدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلي دوري جولد وعدد من أعضاء الكنيست، وهو أمر نادر الحدوث.

 وأرجع الموقع سبب زيارة “عشقي” مترئسًا وفدًا من الأكاديميين ورجال الأعمال، إلى السعي لمناقشة مبادرة السلام العربية بقيادة السعودية، مشيرًا إلى أن تلك الاجتماعات لم تحدث بشكل رسمي في مواقع للحكومة، لكنها تمت في فندق الملك داوود في تل أبيب.

المصدر:وكالة أنباء فارس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*