صحيفة لبنانية: السعودية لم تدفع سوى 20% من قيمة الهبة المقدمة للجيش اللبناني

lebanese-army-tnak3

ذكرت صحيفة “الاخبار” اللبنانية ان السعودية لم تدفع لفرنسا، حتى اليوم، سوى 20% من قيمة هبة الـ3 مليارات التي أعلنت عنها لشراء أسلحة فرنسية للجيش اللبناني. ومن غير المعروف سبب امتناع الرياض عن استكمال دفع مستحقات الصفقة الفرنسية. رغم ذلك، وصلت الى قيادة الجيش رسالة رسمية من باريس تؤكد أن الصفقة لا تزال سارية المفعول.

وثمة شروط فرنسية محددة وضعت على المؤسسة العسكرية اللبنانية قبل تسليمها السلاح أبرزها عدم إمكانية تجيير الأسلحة لأي فريق آخر غير الجيش اللبناني وعدم استخدامها على الجبهة الجنوبية بشكل يهدد إسرائيل، ذكرتها صحيفة “الرياض” السعودية عن مصادر مطلعة في 20 مارس / آذار هذا العام.

وكانت مصادر لقناة “OTV” اللبنانية قد قالت في 19 يونيو / حزيران 2015، أن “الوفد اللبناني الذي زار السعودية مؤخرا عاد وهو على علم بأن هبة الثلاث مليارات للجيش اللبناني مجمدة”، موضحة ان “الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز قرر دفع الهبة من امواله الخاصة وعند وفاته وانتقال الحكم الى الملك سلمان بن عبد العزيز، تم التحفظ من قبل السلطات السعودية على دفع الهبة من اموال الدولة طالبين مع عائلة الملك عبدالله بدفعها من مالها الخاص وعندما رفضت العائلة تم تجميد الهبة الى اشعار اخر”.

وأفادت مصادر فرنسية أن السعودية طلبت من باريس تجميد العمل بصفقة تسليح الجيش اللبناني، مدة شهر ونصف، ولفتت المصادر الفرنسية إلى أن السعودية برّرت طلب التجميد لمراجعة اللوائح التي جرى التوافق عليها مبدئياً. ولم تستبعد المصادر أن يعود السعوديون الى تفعيل الصفقة عندما تنتهي المهلة القانونية لتجميدها.

يذكر أنّ الرياض طلبت من الجهات الفرنسية عدمَ إبلاغ الجانب اللبناني رسمياً بقرار التجميد، بحسب صحيفة السفير اللبنانية، بحسب قناة الـ”otv”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*