ضبط أجهزة تقنية وأنظمة معلوماتية غير مرخصة في لبنان

 

كشف وزير الاتصالات اللبناني “بطرس حرب” اليوم الخميس بأن الفرق الفنية في الوزارة ضبطت تجهيزات تقنية و أنظمة معلوماتية في مواقع مختلفة في أعالي قمم الجبال اللبنانية تعمل من دون ترخيص وسط معلومات تشير إلى ضلوع شركات إسرائيلية في تزويد محطات التهريب باحتياجاتها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده وزير الاتصالات اللبناني مشيراً إلى أن المحطات تتولى تزويد مقرات رسمية حساسة بخدمات الإنترنت، وانه تم توقيفها ونزع معداتها كما تم وضع الملف في أيدي القوى الأمنية والقضاء الذي سيلاحق أصحاب هذه الأعمال وإنزال اشد العقوبات بهم وبمن يحميهم.

وأوضح “حرب” أن تلك الشركات تعتبر البوابات التي تقوم بتمرير الاتصالات الدولية، وحركة معلومات الإنترنت ونقل المعلومات، من وإلى لبنان، عبر مسارات وأنظمة خارجة عن معرفة وعلم ومراقبة السلطات اللبنانية المعنية على اختلاف مهامها وأنواعها.

وأضاف “حرب” بان الشركات انتهكت الحق الحصري العائد للدولة اللبنانية على المعابر والحدود اللبنانية ، معرضة مضمون هذه الاتصالات والمعلومات المنقولة لمخاطر وقوعها في أياد عدوة للبنان أو لدى جهات راغبة في إلحاق الضرر بلبنان.

إلى ذلك أكد “حرب” على أن ضخامة المعدات المضبوطة، وحداثة تصنيعها، وقدراتها التقنية العالية، وتعقيدات خرائطها، وتعقيدات الشبكات اللاسلكية والسلكية العائدة لها، المحلية والدولية تكشف أن لبنا أمام منظومة معقدة ومتشابكة من الأشخاص والقدرات، وأمام شبكة من المجرمين تهدف إلى إنشاء شبكات موازية، ورديفة لشبكة الدولة، بكل ما تعني الكلمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*