ظريف: لا یعنينا الكونغرس وقوانينه

 

اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد ظریف في تصريح له ان “الجهة المعنیة في الولایات المتحدة بالنسبة لطهران هي الادارة الاميرکیة بوصفها ممثلة لهذا البلد بأسره و”لایعنینا الکونغرس وقوانینه”، مشددا على ان “الادارة الاميرکیة تتحمل مسؤولیات محددة في اطار القوانین والضوابط والحقوق الدولیة التي تنظم العلاقات بین دول العالم”.

ولفت وزير الخارجية الايرانية خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده الیوم الاربعاء مع وزیر خارجیة منغولیا “لونیج سوربون”، الی الرسالة التي بعث بها جون کیري وزیر الخارجیه الامریکي الیه لیطمئنه بأن وزارة الخارجیة الامریکیة لن تسمح لقانون التاشیرات الجدید ان یخل بعملیة تنفیذ خطة العمل المشترك الشاملة – الخاصة بالاتفاق النووي بین ایران ومجموعة دول 5+1”.

محمد جواد ظريف
محمد جواد ظريف

وقال ظريف ان نظيره الامريكي شدد في هذه الرسائل على ان واشنطن ستستخدم المساحات المتوفرة في هذا القانون لوقف العمل به؛ فضلا عن استخدام الوسائل الاخری المتاحة خارج اطار القانون.

واضاف ظريف ان طهران ستراقب بدقة اي خرق للاتفاق، ومعيارها في هذا المجال سوف يكون الجانب التطبيقي والعملي، حيث ستكون لدولتها الرقابة الشديدة لتنفيذ الاتفاق بحذافيره، لافتاً إلى انه وكيري تناولا هذا الموضوع في اتصالات عديدة ولقاءات مباشرة، شملت ممثلي الاتحاد الاوروبي، ومؤكدا ان مثل هذه القوانين التمييزية تشكل عائقا امام مصالح الدول 5+1.‎

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*