عشرات الكويتيين يبايعون ’داعش’

 

كشف تقرير إخباري أن العشرات من الكويتيين يقاتلون في صفوف تنظيم “داعش” في العراق والشام.

ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية عن مصادر تكفيرية قولها إنه يوجد موكلان سريان لأخذ بيعة الكويتيين الذين يرغبون في الانضمام لزعيم “داعش” أبي بكر البغدادي.

ويسرد تقرير الصحيفة الخطوات التي يمر بها الكويتيون حتى الوصول إلى الرقة “عاصمة الخلافة الداعشية”، لافتا إلى أن محافظة الجهراء هي أكثر المناطق المصدرة للدواعش في الكويت، بينما دخل معها على خط التصدير المناطق الحضرية أيضا.

وأشار التقرير إلى ما يقوم به المنسق وهو الشخص المسؤول عن إدخال المقاتلين للمنطقة التي يتم فيها القتال، لافتا إلى أن عام 2014 شهد أكبر تدفق للكويتيين لـ”داعش”، فيما تراجع العدد في العامين التاليين.

الكويت

عشرات الكويتيين يبايعون “داعش”

وروى التقرير قصة مواطن كويتي، أشار إليه بـ (م.ش) ذهب للقتال مع “داعش” لكنه هرب في نهاية المطاف، وعاد للكويت وقام بحلق لحيته، مقتنعا في نهاية رحلته تلك بأن “داعش” أبعد ما يكون عن الإسلام.

وفيما يتعلق بمناصب الكويتيين في “داعش”، قال التقرير إن عددًا من المهام أوكلت للكويتيين ولم يكونوا مجرد جنود عاديين، مبيّنًا أن “بعضهم تولى مناصب في التنظيم، منهم من تولى منصب الوالي ومنهم من كان مسؤولا شرعيا، ومنهم من كان مسؤولا إعلاميا”.

وعمّا إذا كان هناك “دواعش” كويتيون قابلوا زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، أوضح التقرير أنه “بالتأكيد، فالبغدادي شخصية حقيقية والتقته شخصيات كويتية وغير كويتية”.

ونقل التقرير عن أمين سر مركز الوسطية التابع لوزارة الأوقاف عبد الله الشريكة أن “المركز استقبل عددا من الأهالي الذين يشكون في أن أبناءهم أو أقاربهم يحملون الفكر الداعشي”، لافتًا إلى أن الكثير من المناصحات نجحت في هذا الصدد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*