على خلفية الاتهامات بالفساد تصعيد بين جنبلاط والمستقبل

joumblatt-mashnouk

على خلفية ملفات الفساد تصاعد الخلاف بين النائب وليد جنبلاط وتيار المستقبل ووصف جنبلاط وزارة الداخلية باللصوص داعيا الى طردهم خارج الهيكل.

كتلة “المستقبل” استهجنت التهجمات على وزير الداخلية نهاد المشنوق في اشارة الى جنبلاط واعتبرت خلال اجتماعها برئاسة فؤاد السنيورة أن “الحملة المنظمة التي يتعرض لها إنطلاقا من بعض ما اسمته الحسابات الصغيرة والفئوية لا تخدم منطق الدولة،  كما دافعت الكتلة عن عبد المنعم يوسف ورفضت التطاول عليه .

وبحسب صحيفة “السفير” فانه بعد وقت قصير من صدور البيان، كان أحد المقربين من جنبلاط يتواصل مع الرئيس سعد الحريري مستفسرا عن حقيقة الموقف، فأوحى الحريري للمتصل بان لا علاقة له مباشرة بالفقرة التي تهاجم ضمنا جنبلاط والوزير ابو فاعور.

وبحسب الصحيفة فان التمايز الاخذ في التمدد بين الحريري والسنيورة يمر أيضا في هيئة «أوجيرو»، مع ظهور المزيد من المؤشرات التي تفيد بان الحريري رفع الغطاء الى حد كبير عن رئيسها عبد المنعم يوسف، بعدما أصبح يشكل عبئا على حساباته وتحالفاته، فيما يستمر السنيورة شخصيا بتغطيته.

اما صحيفة “الاخبار” فاشارت الى «خلاف كبير بين عبد المنعم يوسف ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري له علاقة بشبكة الألياف الضوئية التابعة لكاميرات المراقبة التي يجري تركيبها في بيروت»، إضافة إلى صفقات تخصّ مقرّبين من الحريري يعرقلها يوسف. ونقلت الصحيفة عن مصادر نيابية وسياسية قولها ان الرئيس سعد الحريري بات يرى في عبد المنعم يوسف عبئاً كبيراً عليه نتيجة المشاكل التي افتعلها مع الوزراء المتعاقبين على الاتصالات ومع النائب وليد جنبلاط والقوات اللبنانية والمؤسسة العسكرية وأنه لا ضير في التضحية به.

وكان وزير الداخلية اتهم جنبلاط بالفساد ما استدعى ردا من وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور الذي قال ان نهاد المشنوق يرشح زيتا وطهارة من دفاتر قيادات السوق الى كاميرات بيروت”.

وفي السياق نقلت صحيفة “النهار” عن مصادر متابعة ان التحقيقات في قوى الامن الداخلي أفضت الى اتهام أحد الضباط المقربين من جنبلاط بالفساد وقد لجأ الى المختارة التي اوفدت أحد الوزراء للحؤول دون محاكمته،

مصادر وزارية توقعت ل”النهار” ان يكون للسجال بين الفريق الجنبلاطي و”المستقبل” إنعكاسات على عمل مجلس الوزراء والحوار النيابي اليوم والمساعي الجارية لتشكيل مجلس قيادة قوى الامن الداخلي وموضوع بعض مطامر النفايات.. ولفتت الى ان سفراء عرباً دخلوا على خط التهدئة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*