عملية عسكرية واسعة في حلب: الجيش السوري يسيطر على عدد من القرى والمواقع للمسلحين

بدأ الجيش السوري عملية عسكرية على مواقع التنظيمات الإرهابية التكفيرية في الريف الجنوبي لمدينة حلب أسفرت خلال ساعات عن فرض السيطرة على عدد من المواقع المهمة. وأكد المصدر في الجيش السوري لوكالة “سانا” أن وحدات الجيش “فرضت سيطرتها على قرى عبطين وحدادين الغربية والكسارات ومنطقة المداجن في مزارع الزيتون بعد أن أوقعت عناصر المسلحين بين جريح وقتيل”.

وإضافة إلى ذلك، سيطر الجيش السوري على كتيبة الدبابات وقلعة نجم إلى جانب ثكنة الكبدار وقرية مليحة. وانطلقت الحملة العسكرية اليوم  من محاور “خان طومان وجبل عزان والوضيحي وتل شغيب”، وسط غطاء جوي من الطائرات الحربية الروسية والسورية. كما دارت خلال العملية اشتباكات عنيفة مع مجموعات “أحرار الشام” و”جبهة النصرة” و”ألوية صقور الشام” و”فيلق الشام” في المنطقة.

الجيش السوري

عملية عسكرية واسعة في حلب

أما في العاصمة دمشق، سيطر تنظيم “داعش” على عدد من الأبنية على محوري شارع دعبول ونقطة الورشة على جبهة حي التضامن ـ بلدة يلدا، اثر اشتباكات مع مسلحي “جيش الأبابيل” أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

هذا، واستهدف سلاح الجو السوري مواقع وتجمعات المسلحين في مدينتي دوما وحرستا وداريا وبلدتي خان الشيخ والنشابية ومنطقة ‫‏المرج‬ في ريف دمشق. وخلال المعارك في جوير وحرستا، سيطر الجيش على شركة المياه ووحدة المياه والأشغال العسكرية و25 كتلة بناء بحرستا وعدد من كتل الأبنية في جوبر. كما سيطر الجيش في درعا على بناء السيرياتل وتسع كتل بناء في حي المنشية وعدد من المواقع والنقط الهامة في الشمال الشرقي لبلدة الشيخ مسكين.

وفي سياق متصل، قُتل أحد المسؤولين في “داعش” الملقب بـ “أبو سيف العراقي” مع أكثر من 15 مسلحاً من عناصر مجموعته، خلال الاشتباكات مع الجيش السوري على جبهة مطار دير الزور العسكري في ريف المدينة.

عملية عسكرية واسعة في حلب

عملية عسكرية واسعة في حلب

وعلى جبهة حمص، تقدم الجيش السوري والدفاع الوطني في قريتي جوالك وسنيسل ومنطقة المشاريع غرب بلدة الدار الكبيرة في ريف المدينة  الشمالي، بالتزامن مع اشتباكات مع المجموعات المسلحة أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوفهم. وتمكن الجيش السوري من القضاء على مجموعات مسلحة بكمين محكم بالقرب من السمعليل بريف حمص. علاوة على ذلك، قُتل وجرح عدد من المسلحين في غارة للطيران الروسي على أحد تجمعاتهم في قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي.

وفي اللاذقية، قُتل أحد المسؤولين في “الفرقة الساحلية الأولى” خالد أوسي في الاشتباكات مع الجيش السوري في ريف اللاذقية الشمالي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*