عون: الإرهاب سيصل الى الدول العربية إذا لم تتم مواجهته في سوريا

رأى رئيس التيار الوطني الحر في لبنان العماد ميشال عون أنّ “طريق تحرير الوطن يتطلب تحرير النفوس ليستطيع الشعب أن يحرر وطنه من الطبقة السياسية الحاكمة”.
واعتبر  عون في كلمة ألقاها أمام مناصريه الذين تظاهروا الأحد أمام القصر الرئاسيّ في بعبدا في الذكرى الخامسة والعشرين لـذكرى” الثالث عشر من تشرين الأول” تحت عنوان “اثبات الوجود”  إن الطبقة السياسية التي حكمت الوطن منذ 25 عاما مسؤولة عمّا وصل اليه لبنان”.وأضاف أنه “كان على الحكومة الحالية ان ترحل منذ زمن”.

وإذ رأى أن التغيير سيكون من خلال انتخابات حقيقية بناء على قانون النسبية، قال “إننا  نريد رئيسا يرفض الظلم ويناصر الحق ويكون على صورة الشعب، ونريد رئيساً قوياً لا يكون حياديا يخفي رأسه ولا يشهد للحق”.
وقال إن “اكثر مؤسسة طالها التعطيل هي مؤسسة الجيش، وذلك اثر على معنويات الضباط”.وحذّر العماد عون من أن “الإرهاب سيصل الى الدول العربية إذا لم تتم مواجهته في سوريا”.وأنهى عون كلامه بالقول “الأيام أثبتت أن خياراتنا صحيحة ولذلك يحاربنا العالم”.
بدوره دعا عضو كتلة حزب الكتائب في البرلمان اللبناني ايلي ماروني في حديث للميادين العماد عون إلى “تسهيل انتخاب رئيس للجمهورية والتوقف عن التعطيل”، مؤكداً ان الخلاف معه سياسي.
لكن ماروني لفت إلى أن لبنان ليس على ” قائمة الاهتمامات الدولية بل في أدنى هذه القائمة وعلى اللبنانيين تولي أمورهم بأنفسهم”.

وأشار إلى أن “الرئيس التوافقي هو القادر على جمع شمل اللبنانيين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*