فرعون متفقدا مغارة جعيتا: لن نستبق التحقيقات ونتائجها

تفقد وزير السياحة ميشال فرعون قبل ظهر اليوم مغارة جعيتا بعد الحادث الذي أدى الى غرق سائح مصري في المغارة السفلى، يرافقه قائد الشرطة السياحية العميد جان غريب، في حضور الوزير السابق زياد بارود، رئيس بلدية جعيتا سمير بارود، قائد سرية درك جونيه العقيد جوني داغر وعدد من المسؤولين في شركة “ماباس” مستثمرة المغارة.
بعد الجولة التي شملت المكان حيث سقط السائح المصري، قال فرعون: “تعتبر مغارة جعيتا من المعالم السياحية اللبنانية وهي رمز لجمال الطبيعة، ويخضع الجزء المخصص للعائلات والزوار والسياح لضوابط دقيقة من شركة “ماباس”، إضافة الى مسؤولية الدولة في الحماية البيئية للمغارة”.
أضاف: “عندما استلمنا وزارة السياحة منذ سنتين كان هناك كلام وجدل حول ادارة المغارة وقد طلبنا الإستعانة بخبراء دوليين لتقديم تقرير شامل حول المغارة، وقد حسم وقتها الجدل الذي كان موجودا، اما اليوم فهناك حادث أليم ومأساوي لاننا فقدنا سائحا مصريا عمره 33 عاما بظروف غير طبيعية ولهذا السبب هناك تحقيق قضائي ننتظر نتائجه، وفي الوقت عينه سنقوم بإجراء تحقيق للبحث في إمكانية تطبيق إجراءات إضافية، وطلبنا إقفال المغارة السفلى الى حين انتهاء التحقيق ومن جهة اخرى الى حين انتهاء التحقيق الخاص المتعلق بوزارة السياحة”.
وتابع: “من المؤكد ان هذه الحادثة هي قضاء وقدر إذ من 21 عاما لم يحصل أي حادث، والسؤال الذي يطرح حول الإجراءات اذا كانت كافية او عدم تطبيقها ان كان من قبل الزوار او من خلال الموظفين في الشركة، ولا بد في هذه المناسبة من تقديم التعازي لعائلة السائح المتوفي، كما اننا اتصلنا بالسفير المصري وقدمنا له التعازي وكان متفهما جدا ولديه ثقة كبيرة بكل الخطوات التي ستتخذ على صعيد القضاء او على صعيد الدولة التي تتحمل المسؤولية من خلال مراقبة الشركة المستثمرة وأسباب حصول هذه الحادثة”.
وردا على سؤال عن مسؤولية الشركة المستثمرة وإمكان إعادة النظر بأوضاع الشركة ككل قال فرعون: “كان هناك جدل حول الشركة عندما تسلمت الوزارة، ونحن طلبنا بكل شفافية من خبراء تحقيق الاجراءات البيئية من أجل الحفاظ على جمال هذا المرفق السياحي. نحن تهمنا السلامة العامة في كل المرافق السياحية ولكننا لن نستبق التحقيقات ونتائجها ولن نعيد فتح المغارة السفلى الا بعد معالجة كل الثغرات”.
بعد ذلك اطلع فرعون من المعنيين على ملابسات الحادث وعلى شريط فيديو مصور لكيفية وقوع السائح المصري، وقال بعد ذلك: “في ظل عدم المحاسبة في مجلس النواب يبقى الاعلام يدافع عن مختلف القضايا ولكن لنترك القضاء يقوم بتحقيقاته، كما اننا سنشارك ونواكب تحقيقات القضاء لتحديد المسؤوليات لان الشركة المستثمرة هي المسؤولة، وبالتالي نحن سنقوم بتحقيقاتنا كسلطة وصاية”.
وأعلن فرعون ان “المغارة السفلى مقفلة لحين انتهاء التحقيقات وتقوم وزارة السياحة بكل الامور مع العلم ان الشركة حريصة على السائح والعائلات اكثر من أي فريق آخر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*