فيسك: استعادة الجيش السوري لتدمر صدمة للغرب

 

انتقد الكاتب البريطاني روبرت فيسك صمت الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إزاء الانتصار الذي حققه الجيش العربي السوري باستعادة مدينة تدمر الأثرية بمساعدة حلفائه.

وقال فيسك في مقال نشرته أمس صحيفة «الإندبندنت»: إن استعادة الجيش السوري مدينة تدمر من الإرهابيين شكل صدمة كبيرة للغرب وهزيمة هائلة لتنظيم «داعش» الإرهابي، لأنه يثبت جدية الجيش السوري وحلفائه في محاربة « داعش» الذي قتل 31 شخصاً في بروكسل مقابل عجز «التحالف الدولي» الذي تقوده الولايات المتحدة عن استعادة أي أراض من التنظيم.

الكاتب البريطاني روبرت فيسك

الكاتب البريطاني روبرت فيسك

كما ذكر فيسك أن كاميرون التزم الصمت أيضاً عندما أقدم إرهابيو «داعش» على تدمير الآثار في تدمر وعلى إعدام عالم الآثار ومدير آثار مدينة تدمر الأسبق خالد الأسعد في الوقت الذي قام فيه بتنكيس العَلَم البريطاني بعد وفاة رأس النظام السعودي السابق الذي تدأب سلطاته على تنفيذ عمليات إعدام بقطع الرؤوس.

وبيّن فيسك أن الجيش السوري يحقق مزيداً من التقدم وأنه في الوقت الذي كانت فيه الطائرات الروسية تقصف مواقع تنظيم «داعش» في سورية لم تفعل الطائرات الأمريكية شيئاً ما يعيد إلى الأذهان سؤالاً منطقياً طرح مراراً حول امتناع الأمريكيين عن ضرب تنظيم «داعش» وقوافلهم رغم مزاعم الإدارة الأمريكية بشأن «محاربتها» لهذا التنظيم و«عزمها القضاء عليه».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*