قتلى وجرحى بانفجارات غاز وقنابل في كولومبيا

قتل 5 من عمال المناجم وأصيب 13 آخرون، الخميس 2 يوليو/تموز، في انفجار للغاز بوسط كولومبيا.

وذكرت تقارير إعلامية بأن الحادث وقع في منطقة ساماكا التي تبعد 100 كيلومتر إلى الشمال الشرقي من بوغوتا.

ووقع هذا الحادث رغم أن المنجم يطبق قواعد السلامة المعمول بها في المناجم، حسب السلطات.

وكان 15 من عمال المناجم لقوا مصرعم في مايو الماضي في فيضان بمنجم ذهب لا شرعي في كولومبيا.

على صعيد آخر أصيب 7 أشخاص بجروح حسب وزير الدفاع الكولومبي لويس كارلوس فيلغاس بانفجار قنبلتين صغيرتين في العاصمة بوغوتا، وأعلن الوزير عن نشر أعداد أكبر من أفراد الجيش والشرطة في الشوارع ردا على “الأعمال الإرهابية”.

ولم يحمل فيلغاس مسؤولية التفجيرين اللذين لم يتسببا بإصابات خطيرة لأحد، رغم المخاوف الأمنية الراهنة في كولومبيا بعد عدة هجمات كبيرة شنها متمردو القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) على البنية التحتية بالبلاد.

من جهته، غادر الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس مبكرا قمة إقليمية في البيرو المجاورة ليترأس اجتماعا أمنيا بعد الانفجارين اللذين استهدفا مكاتب صندوق معاشات في الحي التجاري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*