قصة تغريدة حولت موظفاً إلى ملياردير

في يناير من عام 2010، نشر “ترافيس كالانيك”، المدير التنفيذي لشركة “أوبر”، تغريدة يبحث فيها عن مدير لتنظيم المشاريع والمنتجات في شركته، التي كان عمرها وقتها ما يقرب من عام.

ومن بين من قرأوا التغريدة واستجابوا لها رجل يدعى “ريان جريفز”، وهو مدير سابق لقاعدة البيانات في شركة “جنرال إلكتريك”، ولكنه أقنع “كالانيك” بجدارته واستحقاقه لمنصب المدير التنفيذي للشركة بشكل مؤقت، ليستقر في منصب رئيس قطاع العمليات في الشركة حتى الآن.

وبعد أن صارت قيمة الشركة الأميركية 50 مليار دولار، فقد صار “جريفز” مليارديرا، في أقل من 5 سنوات، بعد أن كان موظفا بسيطا لا يحصل إلا على القليل من وظيفته، وقد انضم هو ومؤسسا الشركة إلى قائمة “فوربس” لمليارديرات العالم هذا العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*