قلق اسرائيلي: الايرانيون أخذوا كل ما أرادوه

israel-netanyaho

قناة الميادين:
تحظى المحادثات النووية في فيينا بين إيران والدول الكبرى باهتمام اسرائيلي في ظل الحديث عن قلق إسرائيلي من تراجع قدرة التأثير على بنود الاتفاق الآخذ بالتبلور.

“في الطريق إلى الإتفاق تنازلوا عن كلّ شيء”، هذه العبارة كانت لسان حال  المسؤولين والخبراء في إسرائيل على حد سواء، تعقيبا على تطورات  الساعات الأخيرة من المحادثات النووية في فيينا بين ايران والدول الست الكبرى. التفاصيل المتداولة عن الاتفاق النووي ألقت بظلالها على المشهد الإسرائيلي، فيما وجّه رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سهام انتقاداته إلى الدول الكبرى المشاركة في المحادثات.وزير الأمن موشيه يعالون قال أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست إن الاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى سيؤثر أكثر من أي شيء آخر على وضع إسرائيل السياسي والأمني، حيث يجري الحديث عن اتفاق سيء.
المعارضة الإسرائيلية، شاركت الحكومة قلقها ورفضها للاتفاق النووي لكنها وجهت سهامها إلى نتنياهو عضو الكنيست يئير لابيد ورئيس حزب.
حزب “هناك مستقبل” اعتبر أن السياسة التي اتبعها  نتنياهو إزاء القضية الايرانية مُنيت بالفشل الذريع.  مراقبون تحدثوا عن قلقهم من تراجع قدرة التأثير الإسرائيلية علىمجريات الاتفاق إلى حد الصفر فيما  تحدث آخرون عن معركة تعد لها إسرائيل لليوم الذي يلي التوقيع على الاتفاق.
  وزراء ومراقبون أجملوا المقاربة الإسرائيلية للإتفاق النووي بالقول: الإيرانيون أخذوا كل ما أرادوه، وخامنئي يقطف الثمار، والكونغرس الأميركي وحده يستطيع توقيف الاتفاق.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*