كمالوندي: اميركا والصين ملتزمتان بإعادة تصميم مفاعل اراك

boushaher-plant

اعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي ان الاميركان والصينيين ملتزمون على الاقل بتعهداتهم في اطار اعادة تصميم مفاعل اراك للمياه الثقيلة .

وفي تصريح لمراسل التلفزيون الايراني اليوم الثلاثاء استعرض كمالوندي سير مواصلة المباحثات في مجال اعادة تصميم مفاعل اراك للمياه الثقيلة وقال انه الى جانب الوثائق الرسمية والبيان المشترك بين ايران والصين واميركا الذي تم التوقيع عليه في هذا الاطار لدينا مذكرة تفاهم ايضا مع الصينيين في هذا المجال تم على اساسها لحد الان اجراء اتصالات واجتماعات متعددة للخبراء والتقنيين في طهران وبكين .

وتابع ان هذه الاجتماعات تشهد مباحثات حول مواضيع وقضايا مختلفة بما فيها اعادة تصميم مفاعل اراك والوقود والمنشئات الثانوية التي من المقرر بناؤها الى جانب المشروع وان بعض هذه المباحثات عميقة وتقنية .

واوضح ان المباحثات تشهد محاولات للتقريب بين مطاليبنا ووجهات نظر الجانب الاخر مشيرا الى ان المباحثات تتقدم بشكل مناسب .

واعتبر كمالوندي تصميم الوقود بانه يعد من المواضيع المهمة للغاية في مفاعل اراك وقال ان لدى خبراء بلاده وجهات نظر قيمة في هذا المجال تم عرضها على الجانب الصيني.

واشار الى خطة منظمة الطاقة الذرية الايرانية على مدى 15 سنة وقال ان المنظمة قدمت للوكالة الدولية للطاقة الذرية خطتها للابحاث والتنمية والتخصيب على مدى 15 عاما ومن المقرر ان نصل من خلالها الى بناء مالايقل عن محطة نووية واحدة في غضون الاعوام الـ 15 القادمة.

وافاد انه بعد هذه المرحلة ستسنح فرصة كبيرة في مختلف المجالات مثل زيادة عدد محطات الطاقة ومن اجل تحقيق هذا الهدف نجري حاليا مباحثات مع دول مختلفة.

واكد كمالوندي اننا نعتزم انجاز الاعمال بانفسنا ويقوم الاخرون بمساعدتنا في هذا المجال مشيرا الى ان خبرائنا ينجزون الاعمال بشكل افضل واسرع ولكن في بعض المجالات نحتاج الى تجارب اكبر وان الصينيين يمتلكون خبرات متميزة في مجال بناء المفاعلات البحثية .

وافاد كمالوندي ان عملية اعادة تصميم مفاعل اراك حتى افتتاح المشروع تستغرق ما بين 4 الى 5 سنوات بما في ذلك المراحل البحثية العميقة والتقنية وعملية تصميم وبناء المفاعل .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*