كوكب تاسع مسؤول عن «ميل» النظام الشمسي

planet-new

رجح باحثو فلك، الأربعاء، وجود كوكب عملاق، غير مرئي وراء كوكب نبتون، مؤكدين بذلك توقعات أعلنوا عنها، في يناير الماضي.

وكان الباحثون توقعوا، مطلع العام الجاري، أن يكون الكوكب المتواري في مجموعتنا الشمسية بحجم مضاعف 10 مرات، لحجم كوكب الأرض. ولم يتمكن العلماء من رصد الكوكب بسبب بعد المسافة التي تفصله عن الشمس.

وتعادل السنة الواحدة على الكوكب، حوالى 17 ألف سنة من سنوات الأرض، فيما يبعد الكوكب المفترض بـ93 مليار ميل عن الشمس.

وأوضح فلكيون من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، أن الكشف عن كوكب تاسع يتيح فهم تأثيره على مجموعتنا الشمسية.

ويرى الفلكي مايك براون، أن الكوكب المفترض قد يساعد على فهم سبب ميل النظام الشمسي في إحدى الزوايا.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*