كيربي: واشنطن تُعد ’مبادرات محددة’ لوقف الحرب في سوريا

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي أمس السبت 30 نيسان/ أبريل بأن بلاده تعمل على “مبادرات محددة” للحد من العنف في سوريا وترى الأولوية في وقف إراقة الدماء بحلب.

وقال كيربي إن جون كيري أوضح في اتصالات أجراها خلال اليومين الماضيين مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا ومع رئيس الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن “قائمة الرياض”رياض حجاب أن الولايات المتحدة تريد أن تمارس روسيًا ضغوطًا على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد لجعلها توقف‭‭ ‬‬”الهجمات الجوية العشوائية” على حلب، وأضاف كيربي”أكد كيري في الاتصالين أن الجهود المبدئية لتأكيد وقف العمليات القتالية في اللاذقية والغوطة الشرقية ليست قاصرة على المنطقتين وأن الجهود لتجديد وقف القتال لا بد أن تشمل حلب.”

المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي

وفي الإطار، يتوجه وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى جنيف اليوم لعقد مشاوراتٍ مع الموفد الأممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا ومع نظيريه السعودي عادل الجبير والأردني ناصر جودة، ومن المتوقع أن يعمل كيري على دعم الجهود الرامية إلى وقف الأعمال القتالية في كل الأراضي السورية، بحيث تتمكن المنظمات الإنسانية من الوصول بشكل كامل إلى المناطق المحاصرة بموجب التزامات الحكومة السورية، ودعما لانتقال سياسي”، بحسب ما أكده المتحدث باسم الخارجية الأميركية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*