#كيري في تسجيل مسرب: الحضور العسكري الروسي في #سوريا شرعي!

 

أبدى وزير الخارجية الأميركي جون كيري إستياءه من كيفية معالجة بلاده لملف السوري، مشيرا إلى انعدام الرغبة لدى الإدارة الأمريكية في الحرب في سوريا، مقرا بأن واشنطن لا تستند إلى أي أساس قانوني يشرع لها مهاجمة الحكومة السورية، خلافا لموسكو المتواجدة قواتها في سوريا بناء على دعوة من دمشق.

جاء ذلك في تسجيل مسرب لحديث أدلى به وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في اجتماع عقده مع عناصر من “المعارضة” في الـ22 من سبتمبر/أيلول، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، ونشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وقال كيري إن “جهودنا الدبلوماسية على الساحة السورية لم تكن معززة باستخدام القوة”، حيث أن ثلاث شخصيات فقط في الإدارة الأمريكية طالبت باستخدام القوة، الأمر الذي انعكس عليّ خسارة في الجدل حول استخدام القوة في سوريا من عدمه” على حد قوله.

كيري في تسجيل مسرب: الحضور العسكري الروسي في سوريا شرعي!

وأعرب كيري خلال حديثه المسجل عن “عدم اتفاقه”مع بعض قرارات الرئيس الأمريكي باراك أوباما السياسية، مشيراً إلى أن الكونغرس “لن يوافق البتة على استخدام القوة” في سوريا.

وفي تجاهل كامل لحقيقة الدعم الأمريكي للتنظيمات الإرهابية في سوريا، قال كيري “أن أي جهد أمريكي لتسليح المعارضة أو الانضمام إلى القتال قد يأتي بنتائج عكسية”، مضيفا ان “أفضل أمل بالنسبة لما يسمى “المعارضة” هو القبول بحل سياسي وإجراء انتخابات يقرر فيها الشعب السوري مستقبل بلاده”.

وبين أبرز النقاط التي أشار إليها كيري في حديثه المسرب حسب الصحيفة الأمريكية، اعترافه لمحاوريه بأن الولايات المتحدة لا تستند إلى أي أساس قانوني يشرع لها مهاجمة الحكومة السورية، خلافا لموسكو المتواجدة  قواتها في سوريا بناء على دعوة من دمشق.

وقال “ليس في حوزتنا سوى “الفيتو” الروسي أو الصيني في مجلس الأمن الدولي، إذ أن السوريين لم يعتدوا علينا، وبلادنا غير مدعوة إلى سوريا”، الأمر الذي يستثني شرعية تدخلنا العسكري في سوريا.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن السوريين الذين اجتمع بهم كيري ليسوا متورطين في تسريب التسجيل، وأنهم أكدوا صحته، ولفتت إلى أن جون كيربي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، لم ينف هو الآخر صحة التسجيل.

ونقلت “نيويورك تايمز” عن كيربي قوله بهذا الصدد “لقد عقد وزير خارجيتنا لقاء غير رسمي مع معارضين سوريين للاستماع إليهم، وأكد لهم أن إنهاء الحرب في سوريا لا يزال يتوسط اهتمامات السلطات الأمريكية”.

المصدر: موقع  العهد الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*