لاريجاني: الجماعات الارهابية في المنطقة خطر على الأمن العالمي

قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي الدكتور على لاريجاني ان انتشار الجماعات الارهابية في المنطقة يشكل خطرا على الامن العالمي، ومكافحة هذه الجماعات بحاجة الى عزم وارادة دولية بالتعاون مع جميع الدول.

واضاف الدكتور لاريجاني خلال لقائه رئيسي لجنتي السياسة الخارجية في البرلمانين الوطني والكانتونات السويسري، ان انتشار التنظيمات الارهابية في المنطقة يمثل خطرا على الامن العالمي، وقال: ان الدول الاوروبية لاتدرك بشكل صحيح خطر الارهاب في المنطقة، ومكافحة الارهاب بحاجة الى عزم وارادة دولية بالتعاون مع جميع الدول.

وصرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي، بان انضمام رعايا من الدول الاوروبية واميركا الى التنظيمات الارهابية، يشكل خطرا على أمن هذه الدول.

كما اشار الدكتور لاريجاني الى الاوضاع المأساوية للاجئين السوريين واليمنيين وقال ان المشردين جراء الحرب في سوريا واليمن بحاجة الى الدواء والغذاء لذا يتعين بذل المزيد من التعاون بين ايران وسويسرا حول القضايا الاقليمية وارسال المساعدات الانسانية .

وتطرق رئيس المجلس الى اهمية دور البرلمانين الايراني والسويسري في تطوير العلاقات الثنائية منوها الى المجالات المناسبة المتاحة للتعاون على الاصعدة السياسية والاقتصادية سيما العلاقات البرلمانية بين لبلدين والتي ينبغي استثمارها لمصلحة الشعبين.

من جانبه اعرب “كارلو سوماروغان” رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الكانتونات السويسري، عن امله في نجاح المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة 5+1 وقال ان الحكومة والبرلمان في سويسرا يأملان بتوصل الطرفين الى الاتفاق النهائي لكي تزال العراقيل الموجودة.

كما أكد “فيليكس غوتسويلر” رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني السويسري على ضرورة اقرار الاستقرار والامن في المنطقة، وقال: ان انعدام الامن والاستقرار في المنطقة يؤدي الى زعزعة الأمن في باقي مناطق العالم.

كما أعلن استعداد سويسرا لارسال المساعدات الانسانية الى اللاجئين في سوريا واليمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*