لجنة توثيق جرائم العدوان تدين منع العدو السعودي لوفد منظمة العفو الدولية من زيارة اليمن

 

دانت اللجنة الوطنية لتوثيق جرائم العدوان وتنسيق جهود الإغاثة منع العدوان السعودي لوفد منظمة العفو الدولية من زيارة اليمن لرصد ما يحصل من انتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن من قبل العدوان .

وقال بيان صادر عن اللجنة تلقت وكالة الأنباء اليمنية /سبأ / نسخة منه ” استمرارا لممارسات السعودية المنتهكة لحقوق الإنسان والمستهدفة لعزل ما يحصل من جرائم وانتهاكات جسيمة في اليمن عن العالم فبعد أن بدأت بإسكات الإعلام اليمني باختلاف توجهاته وأفكاره الكاشف عن هول جرائم العدوان السعودي بحق الشعب اليمني وممتلكاته وصولا إلى عرقلة وفد منظمة العفو الدولية الذي أعلن أن الهدف من زيارته الأخيرة هو “تحري الدقة بشأن ما يحصل من انتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن”.

وحملت اللجنة في بيانها السعودية عرقلة وصول وفد منظمة العفو الدولية برفضها المتعمد إعطائها ترخيص الوصول إلى اليمن.

وأكد البيان ان السعودية هي المعني الأول بهذا الملف وهي المنتهك الذي يتعمد ممارسة الانتهاك ومن مصلحته إخفاء أدلة جرمه وآثار انتهاكاته وإسكات أي صوت معني بالحقيقة ,

وحمل البيان السعودية عرقلة وصول وفد منظمة العفو الدولية برفضها المتعمد إعطائها ترخيص الوصول إلى اليمن كإجراء تعسفي تمارسه السعودية ضد كل من يسعى خلف الحقيقة وفضح سوء جرائمهم الشنيعة و ذلك ليس إلا رغبة للمعتدي في التحكم والحكم على كل ما يتصل باليمن وإملاء ما تريده عن الوضع الذي صار بتدخلها العسكري وقتلها للحياة والأحياء كارثيا”.

وقال البيان “وإذ تود اللجنة الوطنية لتوثيق جرائم العدوان وتنسيق جهود الإغاثة إيضاح دور السعودية في ارتكاب جرائم بحق الشعب اليمني وتدمير مقدراته , تود أيضا إيضاح دورها في عزل اليمن وما يحصل فيه عن العالم”.

وطالب البيان العالم بكسر هذه العزلة والسماح لوفد منظمة العفو الدولية بزيارة اليمن لرؤية مدى جرم السعودية واستمرار هذا الجرم في ظل غياب تدخل العالم لأنهاء معاناة اليمنيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*