لماذا تم استهداف منزل السفير العماني بصنعاء؟

 

نددت الأحزاب والقوى السياسية اليمنية باستهداف العدوان السعودي لمنزل السفير العماني في صنعاء.. وأكدت الاحزاب أن هذا الاعتداء هو مخالفة واضحة للاعراف الدبلوماسية.
استهداف منزل السفير العماني في صنعاء ادى لتدمير اغلب مرفقاته، في صورة اعتبترها الاحزاب والقوى السياسية محاولة من السعودية لعرقلة الدور الايجابي الذي تقوم به سلطنة عمان لايقاف العدوان السعودي الغاشم على اليمن.
وقال عضو المجلس السياسي لحركة انصار الله عبد الملك العجري في تصريح لقناة العالم: رسالة سلبية تستهدف دور عمان الايجابي في الدفع نحو ايقاف العدوان على اليمن واطلاق العملية السياسية ومحادثات السلام وهي اشارة سلبية تلقاها الجميع من قبل تحالف العدوان.
قيادات احزاب ومكونات سياسية اكدت ان هذا العمل يمثل مخالفة واضحة للاعراف الدبلوماسية وللقوانين الدولية التي تكفل الحفاظ على مقرات البعثات الدبلوماسية ومساكن الدبلوماسيين في أي دولة، منوهة ان هذا الاستهداف ياتي ايضا كنتيجة لرفض عمان مشاركتها في العدوان على اليمن المستمر منذ ستة اشهر.
وصرح رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن نايف القانص : استهداف منزل السفير العماني هو جزء من استهداف الشعب اليمني الذي رمى به العدوان حقدا وغضبا وتدميرا واجراما على هذا الشعب، كون عمان هي البلد الخليجي الوحيد التي نأت بنفسها عن هذت العدوان وعن تحالف الشر.
ميدانياً واصل العدوان السعودي استهدافه لمناطق متفرقة شمال العاصمة صنعاء اسفرت عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*