ماذا فعلت تركيا بالحسكة وادلب كي تشكوها سوريا للامم المتحدة؟

syria11.jpg

اعتبرت دمشق الخروقات التركية للأراضي السورية اعتداء سافرا على السيادة الوطنية وميثاق الأمم المتحدة.

وفي رسالتين الى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي طالبت الخارجية السورية الحكومة التركية بالايقاف الفوري لكل أفعالها العدوانية الموجهة ضد سيادة سوريا. وتطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته لوضع حد لهذه الاعتداءات حفاظا على الأمن والسلم الدوليين.

وأكدت دمشق، أن القوات التركية توغلت داخل البلاد وبدأت بتجريف الأراضي وبناء جدران اسمنتية في عدة مناطق حدودية في الجوادية والمالكية ورأس العين والدرباسية بالحسكة وكذلك في حارم بريف إدلب وشرعت في تنفيذ أعمال انشائية وبناء سواتر اسمنتية.

وشددت دمشق على أنها تحتفظ بحقها في الرد وفي طلب التعويض عن كل الأضرار الناجمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*