مبعدو كنيسة المهد ينظمون وقفة احتجاجية في غزة

palestine-mahd

قناة الميادين:

13عاماً مرت على 26 فلسطينياً من مبعدي كنيسة المهد إلى غزة ، و13 إلى أوروبا، وقضيتهم لاتزال تراوح في المربع الاول. وقفة إحتجاجية بمثابة صرخة في وجه عالم لا يرحم وسلطة وفق قولهم لا تهتم.

ويتساءل مجدي دعنة، أحد مبعدي كنيسة المهد، عن الاتفاق الذي أبرم ويقول “أين هذه الوثيقة مع أنه هناك إشرافاً دولياً؟ نجدد مطالبتنا بالكشف عن هذه الاتفاقية ونقل الملف إلى محكمة الجنايات الدولية  “.

غربة عن الوطن في داخل الوطن. فإسرائيل تمنع إصدار تصاريح عبور أهاليهم إلى غزة، ولا شيء يتحرك في مدار المبعدين إلا الزمن.

ويشير الناطق باسم مبعدي كنيسة المهد فهمي كنعان إن السلطة الفلسطينية “متقاعسة جداً”، وتابع “لا أعلم إلى متى تنتظر السلطة ألى أن تحضر أهلنا. فكل يوم نفقد أهالينا ولا نراهم في التوابيت أو التلفزيون أو النت حتى نراهم”.

أما حاتم حمود، وهو من مبعدي كنيسة المهد أيضاً فيقول ” نحن وزوجاتنا وأولادنا أكثر من 140 شخص. هذه جريمة حرب وهناك معاناة كبيرة. المبعدون فقدوا أمهاتهم وآباءهم ولم يلقوا نظرة الوداع الاخيرة”.

عامان حددهما اتفاق الابعاد قد اصبحا عقوبة مفتوحة المدة ، وإدراج قضيتهم ضمن أي صفقة تبادل للاسرى مع الاحتلال بات أحد مطالبهم”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*