’مجتهد’: ’القيادة السعودية’ على قناعة بأن قواتها ستنهزم في أي مواجهة برية مع ’الحوثيين’

 


أكد المغرد السعودي الشهير “مجتهد” ان  “القيادة السعودية” على قناعة بأن قواتها  ستنهزم في أي مواجهة برية مع “الحوثيين”.

كلام “مجتهد” جاء في سياق تغريدات جديدة له تحدثت عن “دناءة بعض أمراء آل سعود” في تحقيق مصالحهم عبر استيلائهم القصري على المناطق الحدودية مع اليمن، وتهجير المواطنين الاصليين دون تعويض أو سكن بديل.

وأضاف ان “دناءة “امراء ال سعود” وصلت الى أوجها حين استغلوا قوة السلطة لإخراج المواطنين دون تعويض حيث يرمون بالعراء بحجة ظروف الحرب والحدود”، موضحاً أن ” هناك فضيحة عسكرية قد تنتهي لنفس النتيجة وهي استيلاء “الأمراء” على المناطق الحدودية لو انتهت الحرب، مؤكداً “وصول “القيادة السعودية” لقناعة بأن قواتها  ستنهزم في أي مواجهة برية مع “الحوثيين”.

مجتهد

وقال “مجتهد” في تغريداته إن “التهجير القسري لأهالي القرى الحدودية قديم جديد، والسبب القديم مختلف عن السبب الجديد لكن في نهاية المطاف ربما يتداخل السببان”، وتابع:”السبب القديم طمع الأمراء في المنطقة لأن فيها أماكن جميلة بطقس جيد تصلح منتجعات واستثمار ومناطق أخرى مليئة بالمعادن يمكن أن تثمنها لهم الدولة”، موضحاً أنه “كمثال على النوع الأول إنشاء منتجع صيفي في الخوبة بعد تهجير أهلها عام 2009 لصالح أمير جيزان محمد بن ناصر وشركات تعمل للأمير لاستثمار الباقي”، مؤكداً أن “الأمير معروف بالاستيلاء على المناطق الجميلة استولى على الجبل الأسود أجمل مناطق جيزان واستولى على جزيرة الغزلان أفضل جزر فرسان”.

هذا، ولفت المغرد السعودي الشهير الى أن “هناك مناطق أخرى دلت عمليات التنقيب على وجود معادن ونفط فيها، مشيرا الى أن الأمراء -بمن فيهم ابن نايف- يريدون الاستيلاء عليها ثم بيعها للدولة بتعويض بالمليارات”، مشدداً على “دناءة آل سعود التي بلغت أن استغلوا حجة ترسيم الحدود ثم حرب عام 2009 لتحقيق مصالحهم على حساب مئات الآلاف من المواطنين الذين استوطنوها لآلاف السنين، وأن دناءتهم بلغت أوجها حين استغل آل سعود قوة السلطة لإخراج المواطنين دون تعويض ولا سكن بديل حيث يرمون بالعراء بحجة ظروف الحرب والحدود”.

وبيّن “مجتهد” أن “هذه الأسباب كانت سابقة لكن السبب الحالي مختلف وهو فضيحة عسكرية مع أنه قد ينتهي لنفس النتيجة وهي استيلاء الأمراء على المناطق لو انتهت الحرب، وهو وصول “القيادة السعودية” لقناعة أن القوات السعودية ستنهزم في أي مواجهة برية مع الحوثيين وان الحل هو استخدام القصف الجوي” حسب تعبيره.

واوضح “مجتهد” أن القرى الحدودية مليئة بالمواطنين فإن قصفها جوا سيؤدي لقتل عدد كبير منهم والحل هو تفريغها منهم تماما حتى تدمر بالكامل على رؤوس الحوثيين، وبين انه لو انتهت الحرب فلن يسمح للمواطنين بالعودة وسوف توزع هذه الأراضي على أقوى آل سعود نفوذا وأقربهم للمحمدين، وأما المواطنون فيدبرون حالهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*