مجلس التلاحم القبلي يدين بشدة استمرار العدوان واستهداف وجاهات القبائل


أدان مجلس التلاحم الشعبي القبلي بشدة استمرار العدوان وخروقاته واستهدافه الإجرامي لأبناء الشعب اليمني الأحرار ورموزه من المشائخ والوجاهات والشخصيات الإجتماعية.

وأعتبر المجلس في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) هذا الاستهداف المستمر خصوصاً في هذا التوقيت بمثابةِ محاولة بائسة ويائسة لثني مشائخ ووجاهات ورجال قبائل اليمن الأحرار عن مواصلة دورهم البطولي البارز في مواجهة الغزاة والمعتدين أو في فضح أي خروقات ومخالفات العدوان وأدواته لأي هدنةٍ أو تهدئة أو مصالحة.

وقال “في إطار استمرار استهداف تحالف العدوان لأبناء الشعب اليمني الأحرار ورموزه من المشائخ والوجاهات والشخصيات الإجتماعية سعياً منهم لتطويعه وإركاعه وإذلاله، استهدف اليوم منازل عدة مشائخ الذين أبوا الضيم ولم يركعوا سوى لخالقهم منهم، الشيخ محمد طعيمان أحد مشايخ مأرب، والشيخ محمد زيد القهيلي والشيخ صالح يحيى فرحان من مشايخ نهم بمحافظة صنعاء وغيرهم من أبناء الشعب اليمني الأباة والأشاوس”.

وأكد المجلس أن هذا يؤكد وصول تحالف العدوان إلى مرحلة اليأس والتخبط نتيجة الحالة الهستيرية التي يمر بها جراء تجرعه العديد من الضربات الموجعة التي يلقنه حماة الديار من الجيش واللجان الشعبية ورجال القبائل الأشاوس الذين يذودون عن حياض الوطن .

وأضاف البيان ” وفيما نشد على أيدي مشائخ وأعيان ورجال القبائل بمواصلة الصمود والثبات ومواجهة الغزاة والمعتدين، فإننا نؤكد للعالم أجمع أن قبائل اليمن الأوفياء مستمرون في تجسيد قيمهم المثلى وأسلافهم وأعرافهم وهو طريقهم الوحيد والأمثل للرقي بمجتمعنا ووطننا أرضاً وإنساناً ومواجهة أي مؤامرات أو مكائد تستهدف بلدهم وشعبهم” .

ودعا المجلس منظمات المجتمع الدولي الحقوقية والإنسانية إلى تحمل مسئولياتها تجاه المذابح التي يتعرض لها الشعب اليمني قبل نفاد الصبر وفوات الآوان، وليعلموا أن الشعب اليمني بقبائله الحرة الأبية غير مسؤولٍ عن أي ردود فعل تجاه العدو كحقٍ مشروع يكفل لهم الدفاع عن بلدهم والتصعيد حتى في الزمان والمكان الذي يوجع المعتدين ويوقض مضجعهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*