مجلس كربلاء يكشف عن أشخاص وشركات في المحافظة تدعم ″داعش″

 

 

كشف رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي، الأحد، عن وجود اشخاص في المحافظة متورطين بدعم عناصر”داعش” وجهات معادية للعراق، مشيراً الى أن هؤلاء الاشخاص مرتبطين بأعمال اقتصادية في المحافظة ومنها العمل بمشاريع مهمة وكبيرة في المحافظة.

وقال الخطابي في بيان إن “السلطات المعنية سجلت خروقات يقوم بها أشخاص وشركات عليهم معلومات بدعمهم المالي والمعنوي لداعش الإرهابي ولأعداء العراق مرتبطين بأعمال اقتصادية في كربلاء ومنها العمل بمشاريع مهمة وكبيرة في المحافظة”.

وأضاف أن “امن العراق ومحافظتنا المقدسة له الأولوية الكبرى ويتقدم على كل محاور العمل الأخرى ولن نسمح لأي حالة تضر بالأمن سواء في كربلاء المقدسة أو يكون من عبرها إلى المحافظات الأخرى تحت أي غطاء سواء كان اقتصاديا أو نزوح أو غيره”.

وتابع، أن “إجراءاتنا مستمرة ولدينا إجراءات فاعلة في المستقبل القريب بمعالجة حالات من خروقات يقوم بها أشخاص وشركات عليهم معلومات بدعمهم المالي والمعنوي لداعش الإرهابي ولأعداء العراق مرتبطين بأعمال اقتصادية في كربلاء المقدسة ومنها العمل بمشاريع مهمة وكبيرة في المحافظة”.

واشار الخطابي الى أن هذه الإجراءات تأتي على خلفية قرار مجلس المحافظة القاضي بعدم السماح للعجلات القادمة من منفذ الوليد الحدودي ومحافظة الأنبار والموصل وكافة المناطق التي تقع تحت سيطرة الزمر الإرهابية من داعش وبالإضافة إلى إلقاء القبض وضبط (8) عجلات مفخخة كانت تروم الدخول إلى المحافظة وتنفيذ عمليات إرهابية وإجرامية فيها اوفي المحافظات الأخرى مروراً منها”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*