مسؤول ’اسرائيلي’ يشيد بالملك السعودي لموقفه من إيران!

 


وجّه رئيس المخابرات العسكرية “الاسرائيلية” هيرتسي هاليفي إشادة علنية للسعودية لما وصفها بجهود تجري برعاية الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لقيادة الدول “السنية البراجماتية” لمواجهة إيران وتغيير اقتصاد المملكة الذي يعتمد على النفط.

ويأتي كلام هاليفي في إطار التطبيع التي عملت السعودية طيلة السنوات الماضية على تمهيد الأرضية له، حيث كان الجنرال السعودي المتقاعد ومدير مركز الدراسات الاستراتيجية أنور عشقي قد لفت الى أن العلاقات بين الجانبين نضجت إلى المستوى الذي بات يؤهلها للخروج للعلن، وتحدث عن أن “العالم سيرى مسؤولين سعوديين و”إسرائيليين” في لقاءات علنية”، وهذا يشير إلى أن الزيارات السرية المتبادلة بين السعودية والكيان “الإسرائيلي” آتت أكلها وباتت الظروف مهيأة للإعلان عن التطبيع الكامل.

رئيس الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية

 

وأضاف هاليفي خلال مؤتمر هرتزليا “هذه ليست السعودية التي شاهدناها قبل عام ونصف. هناك ملك مختلف وهناك شبكة دعم تحيط به”.

وتابع قوله “السعودية أكثر ميلاً للمبادرة وتطمح لقيادة المعسكر السني في الشرق الأوسط (..) هناك ظاهرة مثيرة للاهتمام هنا. بعض هذه الدول السنية العملية تقترب من مصالحنا. هذا أمر مثير للاهتمام. توجد فرصة هنا”، على حد قوله.

وفي خطاب منفصل خلال مؤتمر هرتزليا، قال دوري جولد المدير العام لوزارة الخارجية “الإسرائيلية” إن هناك “حواراً قائماً” مع دول عربية، وأضاف جولد “تحت الثلج تجري الكثير من المياه”.‎

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*