مطران سوريا ولبنان: لا للحماية الأمريكية نعم للجيش السوري

رفض المطران لوقا الخوري النائب البطريركي العام لمطرانية الروم الأرثوذكس في سوريا ولبنان، الحماية التي أعلنتها أمريكا للمسيحيين في المنطقة عبر المؤتمر الذي ستعقده أمريكا، خلال الأيام القليلة القادمة، حول الدفاع عن المسيحيين.

وأكد الخوري في تصريح لوكالة “سبوتنيك” أن أمريكا وغيرها لا يستطيعوا أن يكونوا حماة للمسيحيين، بل أن المسيحية محفوظة ومحمية بأهلها وحكومتها ورئيسها وجيشها وكل من يقاوم على هذه الأرض ضد الإرهابيين، ونحن لسن بحاجة إلى الأمريكان وغيرهم للدفاع عن المسيحية بل يجب عليهم تخفيف الضغط الذي يمارسوه على بلادنا وإيقاف إرسال الدواعش والنصرة والتكفيريين إلى سوريا.

وأشار الخوري إلى أنه يجب على العالم أن يتنبه إلى أن المسيحية انطلقت من سوريا إلى جميع أنحاء العالم، لاسيما أن المسيحيين متجذرين بأرضهم وبثقافتهم، فالسوريون نشروا المسيحية والسلام إلى العالم.

وختم الخوري بأن سوريا مازالت تعيش وتحب السلام ومنتصرة بهمة الجيش العربي السوري وبالشهداء التي قدمتهم حتى تبقى سالمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*