مقتل ابراهيم سبعاوي في بيجي

alalam_635677299592483278_25f_4x3.jpg
اكد حزب البعث المنحل اليوم الاربعاء، مقتل ابراهيم سبعاوي خلال معارك في بيجي شمال تكريت، فيما كشفت محافظة ديالى عن انخراط اكثر من 300 عنصر من عناصر حزب البعث في جماعة “داعش” الارهابية.
وقال الحزب في بيان نشر على موقع شبكة ذي قار التابعة له، بحسب موقع السومرية نيوز: ان “ابراهيم سبعاوي قتل خلال المعارك الاخيرة التي اندلعت في قضاء بيجي شمال تكريت”، موضحاً ان “ابرهيم سبعاوي هو الابن الاصغر للاخ غير الشقيق للنظام السابق صدام”، مشيرا الى انه يبلغ من العمر 32 عاما”.
يذكر ان ابراهيم سبعاوي هو ابن سبعاوي ابراهيم الحسن، وهو قيادي بارز في حزب البعث المنحل ومسؤول عن عمليات مسلحة ضد القوات الامنية في محافظة صلاح الدين.
من جانبها، كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى الأربعاء، عن انخراط أكثر من 300 عنصر من عناصر حزب البعث المنحل في جماعة “داعش”، مؤكداً أن البعث و”داعش” وجهان لعملة واحدة
وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني: إن “المعلومات الأمنية المتوفرة لدينا عن أنشطة حزب البعث المنحل في ديالى تؤكد انخراط أكثر من 300 من عناصره بينهم 20 قيادياً في صفوف جماعة داعش وهم يقاتلون حاليا في أكثر من موقع بمحافظات ساخنة، منها الانبار وصلاح الدين والموصل”.
وأضاف، أن “بعض قيادات وعناصر حزب البعث المنحل قتلوا في معارك في ديالى والبعض الأخر في صلاح الدين”، مبيناً أن “اثنين من مسؤولي ما يعرف بالإفتاء الشرعي في هيكلية داعش هم بالأساس أعضاء فرق في حزب البعث المنحل”.
وأكد الحسيني، أن “البعث وداعش وجهان لعملة واحدة لافرق بينهما، فكلاهما يعتمد القتل والبطش للوصول الى أهدافه”.
يشار الى أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اعتبر، (الجمعة 13 آذار 2015)، أن البعث الصدامي وجماعة “داعش” الإرهابي يمثلان نفس المنهج والأسلوب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*