مقتل 20 بحادث إطلاق نار في ناد ليلي في أورلاندو الأمريكية

أعلن جون مينا، قائد شرطة مدينة أورلاندو الأمريكية، أن حادث إطلاق النار، الليلة الماضية، في ناد ليلي محلي يحمل اسم “Pulse”، أسفر عن سقوط 20 قتيلا و42 جريحا.

وكان النادي المخصص للمثليين جنسيا يستضيف حوالي 100 منهم لحظة وقوع الاعتداء في المدينة الواقعة في ولاية فلوريدا جنوب شرقي الولايات المتحدة.

وأفاد جون مينا في مؤتمر صحفي، عقده اليوم الأحد، بأن الرجل الذي أطلق النار على الزوار واحتجز بعضهم كرهائن كان مسلحا ببندقية آلية ومسدس، مضيفا أن الشرطة تمكنت من تصفية مطلق النار نتيجة عملية اقتحام نفذها تسعة من رجالها وأصيب أحدهم فيها بجرح طفيف.

ووصف قائد شرطة أورلاندو المجزرة بـ “حادث إرهاب محلي” دون أن يربطه بحادث آخر مماثل وقع في المدينة نفسها يوم الجمعة الماضي عندما أطلق رجل النار على كريستينا غريمي نجمة الغناء الصاعدة وقتلها في ختام حفل غنائي قبل أن ينتحر.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*