منظمات حقوقية إسرائيلية قلقة من شريط مصور لمنظمة متطرفة يهاجمها

بثت جماعة إسرائيليةمتطرفة مقطع فيديو تتهم فيه رؤساء أربع منظمات حقوقية كبيرة بالعمالة للخارج والحصول على تمويل من أوروبا ودعم الفلسطينيين“المتورطين في الإرهاب.”

وحظي شريط الفيديو الذي تبلغ مدته 68 ثانية بمشاهدة واسعة النطاق. ولقي الشريط الذي أنتجته الجماعة الصهيونية المتطرفة (إمتيرتسو) إدانة من منظمات حقوقية إسرائيلية ودولية طالبت المدعيالعام الإسرائيلي بالتحقيق مع منتجيه بتهمة التحريض.ويأتي بث الشريط في وقت يمر فيه المجتمع الإسرائيلي بتوترمتزايد إذ تتهم الجماعات اليمينة الحكومة بالتساهل مع عنف الفلسطينيين بينما تطالب الجماعات اليسارية بالمزيد من ضبط النفس.ويبدأ الشريط وعنوانه “عملاء الأجانب – انكشفوا” بلقطات درامية لرجل ملامحه فلسطينية يشهر سكينا في الشارع ويتجه لمهاجمة أحد المارة.ويقول المتحدث في الشريط بالعبرية “نحن نحارب الإرهاب وهم يحاربوننا.” وتصاحبه ترجمة باللغة الانجليزية وصور للعاملين في المنظمات الحقوقية.وشوهد الشريط نحو 200 ألف مرة على فيسبوك ويوتيوب.

ووصف هاجاي إلعاد مدير منظمة بتسليم التي تراقب الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والقدس الشرقية الذي ورد اسمه الشريطبأنه “مقزز”. وقال في حسابه على فيسبوك “دعونا نسقط ألعاب إم تيرتسو هذه…الصوت صوت إم تيرتسو والأيدي أيدي الحكومة.”

والمنظمات الأخرى التي وردت أسماؤها هي اللجنة العامة ضد التعذيب وكسر الصمت التي تجمع شهادات من الجنود الإسرائيليين ومركزة الدفاع عن الفرد.

ووصفت ساري باشي مديرة هيومن رايتس ووتش في إسرائيل والأراضي الفلسطينية الشريط بأنه تحريضي وحثت من وردت أسماؤهم فيه على مواصلة أعمالهم.وكتبت في حسابها على تويتر تقول “أنتم أبطال- استمروا في الدفاع عن حقوق الإنسان.”

ويتهم الشريط أعضاء المنظمات الحقوقية الأربع بالعمل للدفاع عن الفلسطينيين ويقول إن هولندا وألمانيا والنرويج والاتحاد الأوروبي الذين يقدمون تمويلا للمنظمات غير الحكومية في إسرائيل متواطئون معهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*