منظمة العفو تتهم قطر مجدداً بإنتهاك حقوق العمال الأجانب العاملين في منشاءات الرياضة

qatar_flag

إتهمت منظمة العفو الدولية مجدداً قطر بإساءة معاملة العمال الأجانب العاملين في قطاع بناء المنشاءات الرياضية، بعدما إدعى منظمو البطولة أنهم أجروا إصلاحات في قوانين العمل عقب إنتقادهم لإنتهاك حقوق الإنسان بحق العمال .
وقالت المنظمة في تقرير لها نشرته اليوم الخميس تحت عنوان (الجانب القبيح للرياضة الجميلة .. إستغلال العمال في موقع قطر لكأس العالم) أن آلاف العمال الأجانب يتعرضون في قطر للاستغلال إلى درجة أنه يمكن وصف ظروف العمل في بعض الأحيان بأنها تضاهي العمل القسري.
وإستندت المنظمة الحقوقية في تقريرها إلى 234 من العمال الوافدين الذين يعملون إما في البناء في (استاد خليفة) أو في مركز الرياضة والياقة البدنية.
ووفقاً للمنظمة، فقد تحدث هؤلاء عن أن أرباب أعمالهم احتفظوا بجوازات سفرهم للحيلولة دون مغادرتهم قطر قبل انتهاء عقود عملهم.
كما أفادت منظمة العفو الدولية بأن عمال البناء يضطرون للانتظار إلى ما يصل إلى سبعة أشهر للحصول على أجورهم، وعند احتجاجهم على عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية، يهددهم أرباب الأعمال بالطرد من قطر دون دفع أجورهم.
وكانت منظمة العفو الدولية وجهت في مايو 2015م إنتقادات لاذعة لظروف العمل في ورش البناء في الملاعب والمنشآت الرياضية في قطر .
واكدت المنظمة أن السلطات القطرية لم تتخذ إجراءات لتحسين ظروف عمل آلاف العمال الوافدين.
وفي هذا الصدد قالت الخبيرة في المنظمة ريغينا شبوتل أن حقوق العمال الأجانب في قطر يتعرضون إلى سلسة من الانتهاكات .. مضيفة انه “يمكن القول في بعض الأحيان عن العمل القسري”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*