منظمة الهجرة: 2000 مهاجر على الأقل لقوا حتفهم العام الحالي في البحر المتوسط

أعلنت منظمة الهجرة الدولية الثلاثاء 4 أغسطس/آب أن عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم هذا العام أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى أوروبا تخطى عتبة الـ2000 شخص.

وقال المتحدث باسم منظمة الهجرة إيثاري فيري للصحافيين في جنيف “بلغنا الآن للأسف عتبة جديدة مع وصول عدد الذين لقوا حتفهم بحلول نهاية الأسبوع الماضي إلى أكثر من ألفي مهاجر ولاجئ” قضوا أثناء محاولتهم عبور المتوسط.

كما أفادت المنظمة أن حوالى 188 ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا منذ يناير/كانون الثاني غالبيتهم إلى اليونان وإيطاليا عبر المتوسط متوقعة أن “يصل الرقم إلى 200 ألف شخص.

ووصل حوالى 90,500 مهاجر ولاجئ إلى اليونان وحوالى 97 ألفا إلى إيطاليا غير أن معظم المهاجرين الذين قضوا كانوا يحاولون العبور من شمال أفريقيا إلى إيطاليا.

ولقي 1930 مهاجرا حتفهم على هذه الطريق فيما قضى حوالى 60 أثناء العبور إلى اليونان.

وأوضحت المنظمة أن 19 مهاجرا قضوا في نهاية الأسبوع في قناة إشبيليا ليضافوا إلى حصيلة القتلى هذه.

وأشارت إلى أنه في احدى هذه الرحلات قضى 14 مهاجرا من الإعياء والعطش نقلت جثثهم إلى مرفأ ميسينا في إشبيلية، وحسب إفادات شهود، فإن مياه الشرب التي كانت على متن القارب استخدمت لتبريد المحرك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*