موسكو تحث واشنطن على نشر بيانات أقمارها حول كارثة الطائرة "الماليزية"

أعلنت موسكو أن على الولايات المتحدة نشر ما لديها من بيانات واردة من وسائلها الخاصة بالمراقبة الجوية والفضائية حول كارثة “بوينغ” الماليزية بشرق أوكرانيا في يوليو/تموز الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان صحفي، إن موسكو كانت تدعو منذ البداية إلى تحقيق شامل ونزيه لكارثة الطائرة الماليزية، وإذا كانت لدى الولايات المتحدة بيانات وردت من أقمارها الاصطناعية أو أنظمة “أواكس” للإنذار المبكر والتحكم، فيجب نشر هذه البيانات.

وذكر البيان أنه من الضروري أيضًا نشر تسجيلات لمكالمات المراقبين الجويين الأوكرانيين مع العسكريين، مشيرا إلى أن الجانب الأمريكي يتجاهل باستمرار مطالب موسكو الملحة بنشرها.

وأضاف أن “هناك أسئلة أخرى كثيرة تبقى بلا جواب، الأمر الذي يدل على أن لدى كييف ما تريد إخفاءه”.

وأعربت الوزارة عن استغرابها من تصريحات مساعدة المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف التي جددت مزاعم واشنطن بأن الطائرة الماليزية أسقطت بواسطة صاروخ أطلق من الأراضي التي تسيطر عليها قوات الدفاع الشعبي في جنوب شرق أوكرانيا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*