هجوم جديد بالسكين شمال تل أبيب والشرطة تطلق النار على المنفذ

اصيب جدي اسرائيلي بجروح بعد طعنه بسكين في رعنانا في القدس المحتلة فيما اصيب منفذ العملية بجروح بعدما اطلق عليه جنود الاحتلال الرصاص.
وجاء ذلك عقب اعلان سلطات الاحتلال حالة الاستنفار القصوى، استعدادا لمواجهة يوم “الغضب” الفلسطيني الذي دعت إلية القوى الوطنية والإسلامية في كافة أنحاء الضفة الغربية.
ووفقا للمصادر الإسرائيلية فإن تل أبيب تتخوف من تحول هذا اليوم إلى مواجهات عنيفة على خطوط التماس في جميع الأراضي الفلسطيني.
يأتي ذلك بعد يوم شهد موجة جديدة من المواجهات بين الجانبين أسفرت عن استشهاد 3 فلسطينيين وجرح العشرات واعتقال 25 آخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*