هجوم خاطف للجيش السوري في جوبر تمهيدا لعملية عسكرية واسعة

موقع العهد الإخباري ـ
علي حسن:

بدأت وحدات الاقتحام البرية في الجيش السوري عملية عسكرية دقيقة في عدد من البلدات المجاورة للعاصمة دمشق في إطار استراتيجية متكاملة لمحاربة الارهاب وتنظيماته المتطرفة، العملية رافقها غارات جوية نفذها سلاح الجو السوري وقصف ناري كثيف من مدفعية الجيش وراجماته الصاروخية. النتائج الأولية للساعات الأولى لهذا الهجوم الذي تنفذته وحدات من الجيش أسفرت عن قتل وجرح عدد من إرهابيي جبهة النصرة فضلا عن تدمير مستودع أسلحة وذخيرة ومقر قيادة في حي جوبر شرقي دمشق .

قوات الحرس الجمهوري في الجيش السوري بدأت هجومها الناري في عدة بلدات متاخمة للعاصمة دمشق، أما مركز الهجوم فكان حي جوبر الذي تسيطر عليه جبهة النصرة.

syria-army-plane

الهجوم انطلق من عدة محاور معتمداً على عنصر المباغتة والكمائن المتقدمة والانزالات العميقة مما فاجأ التنظيمات الارهابية وأجبرها على إخلاء عدد من مواقعها، فيما تولَّت صفحات تلك التنظيمات عبر الانترنت طلب الدعم والمساعدة من تنظيمات أخرى، لكن تطويق الجيش لمسرح العملية العسكرية منع وصول مساعدات للإرهابيين.

مراقبون وخبراء استراتيجيون اعتبروا أن الفاعلية الميدانية للجيش السوري على الأرض وقدرته الهجومية قد ازدادت بفعل الغطاء الجوي المشترك الذي تؤمنه المقاتلات الحربية السورية والروسية والتي تشن غارات دقيقة على مراكز القوة لدى التنظيمات الارهابية.

ويبدو أن مناطق في ريف دمشق ستشهد عملية عسكرية برية واسعة النطاق على غرار العملية الجارية في ريفي حماه واللاذقية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*