هل يستقيل أردوغان بعد نشر النرويج بيانات عن تهريب "داعش" للنفط إلى تركيا

erdogan-confused

أشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، إلى رغبة موسكو في معرفة ما إذا كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيستقيل بعد نشر النرويج بيانات عن تهريب “داعش” للنفط إلى تركيا.

وقالت زاخاروفا: “روسيا، كما هو معروف، تتخذ الإجراءات الممكنة لقطع طرق نقل للنفط من قبل الإرهابيين. ونأمل بمساعدة الدول الأخرى في هذا المجال. أذكر أن الرئيس التركي أردوغان أعلن منذ فترة قصيرة عن استعداده لترك منصبه في حال إثبات حقيقة تهريب الإرهابيين للنفط إلى أنقرة”.

وكان نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنطونوف قد اتهم أردوغان وعائلته بالتورط في صفقات النفط مع “داعش”. وقال إن “الإرهابيين يكسبون نحو ملياري دولار سنويا. وينفقون تلك الأموال على تجنيد المسلحين في كافة ربوع العالم وتزويدهم بالسلاح والمعدات”.

وكانت وسائل إعلام نرويجية افادت بأن خارجية البلاد حصلت في يوليو/تموز الماضي على تقرير لشركة استشارية أظهر أن تركيا كانت تشتري النفط من تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقالت إحدى الصحف النرويجية: “رغم أن الناتو يشارك بنشاط في محاربة “الدولة الإسلامية” تضمن تقرير وزارة الخارجية النرويجية معلومات أن تركيا وهي من الدول الأعضاء في الحلف، تشتري النفط من الإرهابيين”.

وبحسب وثائق سرية فإن الجزء الأكبر من النفط الذي هربه “داعش” من سوريا والعراق نقل إلى تركيا.

وأعدت الشركة الاستشارية “Rystad Energy” هذا التقرير بطلب من الخارجية النرويجية”.

وقال مسؤول في الخارجية النرويجية ردا على سؤال من “RT” إن التقرير المذكور يعكس وجهة نظر الأشخاص الذين أعدوه، مشيرا إلى أن هذا التقرير ليس المصدر الوحيد لمعلومات سلطات البلاد.

يذكر  ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اعلن في وقت سابق عن استعداده لتقديم الاستقالة في حال إثبات شراء تركيا لنفط “داعش”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*