هل يعجل الاستحمام بالشيخوخة؟

يواظب البعض على الاستحمام بشكل يومي. لكن هناك أخطاء يرتكبها البعض أثناء الاستحمام مما قد يساهم في تعجيل شيخوخة البشرة. ومن بين هذه الأخطاء غسل الوجه أثناء الاستحمام بشلال المياه القادمة من الدوش. وهو ما يصفه بعض خبراء الصحة بالخطأ “الفادح”، ومن بينهم الطبيبة إليزابيث تانزي،وهي مديرة معهد “الجراحة الجلدية بالليزر” في واشنطن.

وفي حديثها لموقع “ذا غلوس” الايرلندي والمعني بالشؤون الصحية، تبرر الطبيبة تانزي ذلك، بأن ضغط الماء يكون قويا على البشرة، ما يؤدي إلى تشققها. وهذه التشققات الدقيقة تؤدي إلى ظهور التجاعيد بشكل مبكر، لأنها تتسبب في جفاف نشرة الجسم وأيضا تراكم الملوثات البيئية عليها.

ووفقا لموقع “بريغيته” الألماني فإن أسلوب تجفيف الوجه له تأثير أيضا على ظهور التجاعيد، وهنا تنصح الطبيبة تانزي بضرورة تجفيف الوجه بأسلوب رقيق. علما أن الكثير من خبراء الصحة ينصحون باستخدام المناشف الورقية بدلا من القماشية، والسبب هو أن استعمال المنشفة عدة مرات يساعد على بقاء البكتيريا بداخلها، بينما لا يمكن استعمال المناشف الورقية أكثر من مرة، ما يقي البشرة من البكتريا.

وينصح خبراء الصحة بالابتعاد عن غسل الوجه بشلال المياه القادم من الدش، والاكتفاء بغسل الوجه بمياه الصنبور، مع مراعاة ضبط درجة حرارة المياه بشكل ملائم لبشرة الوجه الحساسة، إذ من الأفضل استخدام الماء الفاتر والأميل للبرودة، ومن الأفضل غسل الوجه قبل الذهاب إلى النوم، فخلايا الجسم تتجدد ليلا، ومن الأفضل أن تكون البشرة نظيفة على حد اعتبار الطبيبة تانزي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*