هيئة فلسطينية: نسبة الفقر المدقع في قطاع غزة تجاوزت 40 بالمائة

كشفت هيئة فلسطينية شعبية اليوم الأحد إن نسبة الفقر المدقع في قطاع غزة تجاوزت 40 في المائة بعد مرور عشر سنوات على الحصار الإسرائيلي للقطاع.

وذكرت (هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار) خلال مؤتمر صحفي عقدته في مدينة غزة، أن نحو 80 في المائة من سكان قطاع غزة البالغ عددهم زهاء مليون و900 ألف نسمة يتلقون مساعدات إغاثية وغذائية من المؤسسات الدولية والجمعيات الخيرية.

وتابعت أن تلك المساعدات “تضررت بسبب إغلاق المعابر ومنع وصول القوافل الإغاثية، ما أوصل حالات الفقر لمستويات كبيرة جدا تجاوزت 40 في المائة كفقر مدقع، وارتفعت نسبة البطالة لأكثر من 45 في المائة.

وتفرض سلطات الاحتلال الإسرائيلي حصارها على قطاع غزة منذ يناير عام 2006 عقب إعلان نتائج انتخابات البرلمان الفلسطيني، حيث فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأغلبية مقاعده.

ثم شدد الاحتلال حصاره المفروض على قطاع غزة في يونيو عام 2007 وإلى جانب الحصار شنت سرائيل ثلاث عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد قطاع غزة الأولى نهاية العام 2008 وبداية عام 2009، والثانية في نوفمبر 2012 وصولا إلى الهجوم الأخير صيف عام 2014 لخمسين يوم متواصلة.

ووصف الهجوم الإسرائيلي الأخير بالأعنف خصوصا لجهة الدمار الهائل الذي خلفه في البني التحتية للقطاع، إلى جانب تدمير أكثر من 18 ألف وحدة سكنية بشكل كلي، وأكثر من 30 ألف بشكل جزئي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*