هيومن رايتس ووتش:#السعودية تقصف #صنعاء بقنابل عنقودية.. والولايات المتحدة تنسق العمليات

 

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن التحالف الذي تقوده السعودية ضد اليمن أسقط قنابل عنقودية على أحياء سكنية في صنعاء عاصمة اليمن، وقالت إنه يُعد انتهاكاً خطيراً لقوانين الحرب.

وقالت المنظمة إن “الاستخدام المتعمد أو المتهور للذخائر العنقودية، في المناطق المأهولة بالسكان، يصل إلى جريمة حرب”، وطالبت مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة إجراء تحقيق دولي مستقل في الانتهاكات المزعومة لقوانين الحرب.

 

وتابعت المنظمة إن “الولايات المتحدة طرف في النزاع المسلح في اليمن، وتلعب دوراً مباشراً في تنسيق العمليات العسكرية، وعلى هذا النحو، فهي ملزمة بالتحقيق في الانتهاكات المزعومة لقوانين الحرب التي شاركت فيها قواتها”.

 

ونقل تقرير المنظمة عن ستيف غوس مدير برنامج الأسلحة في هيومن رايتس ووتش أن “أستخدام قوات التحالف المتكرر قنابل عنقودية في وسط مدينة مزدحمة يدل على نية لإيذاء المدنيين، وهو جريمة حرب. هذه الهجمات الشنيعة تبين أن التحالف يبدو أقل قلقا من أي وقت مضى حول تجنيب المدنيين أهوال الحرب”.

وقال غوس: “ربما كانت آخر مرة زودت فيها الولايات المتحدة السعوديين بذخائر عنقودية منذ 20 عاما، لكنها تُستخدم لقتل المدنيين الآن. الولايات المتحدة، بوصفها طرفا في النزاع، عليها أن تطالب التحالف بالتوقف فورا عن استخدام هذه الأسلحة وإلا تصبح شريكة في استخدامها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*