واشنطن تتوقع تمديد المفاوضات وولايتي يشدد على ضرورة احترام الخطوط الحمراء

A general view of a meeting with European Union foreign policy chief Ashton and Iranian Foreign Minister Zarif in Vienna

شدد علي اكبر ولايتي مستشار مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية على ضرورة احترام الخطوط الحمراء لايران في المحادثات النووية مع الدول الست.

وقال ولايتي إن تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن مفاوضات فيينا جزء من حرب نفسية أميركية ضد ايران، وأضاف أن طهران مستعدة لمواصلة المفاوضات النووية، لكنها لا تقترح تمديدها ولا تعارض ذلك.وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري  قال إن المفاوضات مع ايران لن تستمر الى الأبد، وإن هناك قرارات صعبة يجب اتخاذها، مشيرا الى أن عدم اتخاذ هذه القرارات سيؤدي الى إنهاء المشاورات.

ودعا كيري الى عدم الاستعجال لأن الهدف من المفاوضات هو الوصول الى اتفاق شامل  يستمر عقوداً.
المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست قال إن الرئيس باراك أوباما سيسحب فريق التفاوض الأميركي من فيينا إذا كانت المحادثات النووية “غير مثمرة”.

إيرنست اضاف في مؤتمر صحافي إن توقعات القيادة الأميركية ترجّح أنْ تمتد فترة المحادثات النووية بين ايران ومجموعة الخمسة زائدا واحدا أسابيع عدة للتوصل الى اتفاق نهائي.

هذا واتهم مسؤول إيراني كبير الولايات المتحدة والقوى الكبرى الأخرى بتغيير موقفها في المحادثات النووية مع ايران.

وكالة رويترز نقلت عن المسؤول الايراني “أن بعض الأطراف في المحادثات تتراجع عما أقر في الاتفاق المبرم في أبريل نيْسان في مدينة لوزان السويسرية”.

وتابع المسؤول أن إيران “تتطلع إلى رؤية ما إذا كانت أميركا مستعدة  للتخلي عن “هوسها بالعقوبات”، بحسب تعبيره، مشدداً على الحاجة إلى رفع العقوبات التي يفرضها مجلس الأمن على إيران.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*