#واشنطن ترفض تصنيف #أحرار_الشام و #جيش_الإسلام ضمن #التنظيمات_الإرهابية

 

أعلن الناطق باسم الخارجية الأميركية جون كيربي، أن بلاده لا تعتبر فصيلي “أحرار الشام” و”جيش الإسلام” تنظيمين إرهابيين، مؤكدًا عدم وجود نية لها بوضعهما ضمن هذا التصنيف.

وفي رده على سؤال لأحد الصحفيين حول نية واشنطن تصنيف الفصيلين على أنهما “إرهابيان”، أسوة بروسيا، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي “كلا ليس هناك مقترح مثل هذا”.

وأشار كيربي في الموجز الصحفي الذي عقده من واشنطن، إلى أن “الأمم المتحدة وليست الولايات المتحدة من تقوم بتصنيف المنظمات الإرهابية الدولية”.

وأوضح أن “الأمم المتحدة لم تصنف أياً من هاتين المجموعتين منظمة إرهابية”، مشيراً إلى أن “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” هما من “الجماعات المشمولة باتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا (في فبراير/ شباط الماضي)”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت في العام 2014، تصنيف تنظيم “القاعدة” في العراق، وتنظيم ما يعرف بـ”دولة الإسلام في العراق والشام”، المعروف إعلامياً بـ”داعش”، بالإضافة إلى “جبهة النصرة”، منظمات إرهابية دولية، مشيرة إلى أنها ستضيف إلى هذه القائمة عدداً من المنظمات والمجموعات الأخرى.

كما أن روسيا تقدمت، في 26 نيسان/ أبريل الماضي، بطلب لإدراج التنظيمين الإرهابيين “أحرار الشام” و”جيش الإسلام” المرتبطين بتنظيم “داعش” و”القاعدة”، في قائمة العقوبات في مجلس الأمن، لكن عدة دول غربية من بينها الولايات المتحدة أوقفت ضد هذا الاقتراح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*