«وان دولار» لآندي وارهول بـ32 مليون دولار

bir-dolar.jpg

حققت لوحة «وان دولار» للفنان الأميركي آندي وارهول 20.9 مليون جنيه استرليني (32.4 مليون دولار) في مزاد لدار سوذبيز، وهي القطعة الأغلى ضمن المزاد الأعلى عائداً لأعمال الفن المعاصر في لندن.

وفي المزاد ذاته لم تبع اللوحة الأكثر جذباً «ستادي فور أي بوب 1» للإنكليزي فرنسيس بيكون التي قدر ثمنها قبل البيع بين 25 و35 مليون جنيه استرليني بسبب عدم بلوغ المزايدات السعر المنشود.

وقال أوليفر باركر المختص الدولي الكبير بالفن المعاصر في سوذبيز: «لم تكن هذه ليلة تلك الصورة».

ونتيجة ذلك بلغ إجمالي بيع المزاد أكثر من 130 مليون جنيه استرليني وهو أقل من مبلغ 142 مليون المقدر قبل البيع. وعلى رغم خيبة الأمل بسبب عدم بيع لوحة بيكون قال شيني وستفال الرئيس الشريك لقسم الفن المعاصر في سوذبيز أن دار المزادات باعت قطعاً بأكثر من نصف بليون جنيه استرليني خلال الأسابيع القليلة الماضية، ما يضع العاصمة البريطانية على قدم المنافسة مع نيويورك في مجال الأعمال الفنية.

وفي الأسبوع الماضي باعت سوذبيز قطعاً بـ178.6 مليون جنيه استرليني خلال مزاد واحد في لندن، وحققت 10 قطع فقط من بين 51 قطعة أكثر من عشرة ملايين جنيه استرليني فيما حقق مزاد يوم الثلثاء لأعمال الفن المعاصر بعد الحرب أقامته دار مزادات كريستيز 95.6 مليون جنيه استرليني. وجاءت هذه المبالغ الكبيرة بعد أسبوعين من مزادات في نيويورك خلال شهر أيار (مايو) المقبل حققت أكثر من بليوني دولار لداري المزادات كلتيهما.

وهيمنت ثمانية من أعمال وارهول مستلهمة من عملة الدولار الأميركي على المزاد.

وتجاوزت لوحة الفنان الأميركي «وان دولار بيل (سيلفر سيرتفيكت)» التي تعود إلى عام 1962 التقدير الأعلى لبيعها، وكان 18 مليون جنيه استرليني لتحقق 20.9 مليون.

وبيعت مجمل أعماله بـ 34.3 مليون جنيه استرليني فيما طرحت 11 لوحة أخرى ضمن المجموعة بالمزاد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*