وثائقي اميركي يكشف تفاصيل تورط واشنطن مع آل سعود في قتل الأبرياء باليمن

 

كشفت قناة تلفزيونية أميركية خاصة من خلال فيلم وثائقي يستغرق 15 دقيقة، كيف حوّلت السعودية اليمن الى جحيم باستخدامها الاسلحة الاميركية المتطورة.
وبثت قناة “HBO” التلفزيونية الاميركية الخاصة فيلمًا وثائقيًا حمل عنوان “العودة الى اليمن”، كشفت فيه وللمرة الاولى تفاصيل عن غارات “العدوان السعودي” على اليمن.

وجاء في هذا الفيلم الوثائقي “أنّ السعودية وبمساعدة أميركا و”حلفائها الاقليميين”، شنّت حربًا على جزء كبير من اليمن، واستهدفت هذه الهجمات –وبكل بساطة– المناطق السكنية والمنشآت المدنية، وأسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من 5000 انسان”.

وينقل فيلم “العودة الى اليمن” عن بلقيس وايل، الباحثة في منظمة “هيومن رايتس ووتش” قولها مخاطبة الشعب الاميركي:”ما قد لا تعلمه (أيها الشعب الاميركي) هو أن الولايات المتحدة قدّمت مساعدة ودعمًا قتاليًا مباشراً لقوات التحالف بقيادة السعودية (ضد اليمن)، ولذلك فهي تُعتبر طرفًا في النزاع، وتقع على عاتقها التزامات قانونية دولية هامة”.

وأضافت “ما لا تعلموه أيضًا، هو استخدام أسلحة أميركية في الغارات الجوية غير القانونية –حاليًا وربما مستقبلاً، وبحسب مراجعة الكونغرس الأمريكي، باعت شركات أمريكية خلال الفترة بين أيار وأيلول 2015، أسلحة للسعوديين بقيمة 7،8 مليار دولار، ربما استخدم جزء منها في اليمن”.

وتابعت وايل “في تشرين الأول، وافقت الحكومة الأمريكية على بيع أسلحة أخرى إلى السعودية بقيمة 25,11 مليار دولار، بعد شهر فقط، وقعت واشنطن على صفقة أخرى مع السعودية بقيمة 1.29 مليار دولار لتزويدها بأكثر من 10 آلاف صاروخ جو ـ أرض متطور، من ضمنها قنابل موجهة بالليزر وقنابل “خارقة للتحصينات” وقنابل لاستخدامات عامة من نوع “MK84″”.

استخدم السعوديون كل منظومات الأسلحة هذه في اليمن

ودعت وايل” كل أميركي الى مشاهدة الفيلم الوثائقي لمعرفة مقدار تورط بلادها في حرب لم تكلف واشنطن نفسها عناء إخبارك بها”.

وبشأن غارات الطائرات السعودية، يقول “مجاهد العيني” وهو من سكان صنعاء في هذا الفيلم الوثائقي “كان أخي قد أوى للراحة هو وعائلته بعد العشاء، إذ تعرضوا لضربة صاروخية من الطائرات الحربية، أدت الى مقتل جميع افراد العائلة العشرة.. لقد كان اخي فقيرا ولم يكن ينتمي لأي حزب او فئة”.

ويؤكد فيلم “العودة الى اليمن” الوثائقي “أن مئات الآلاف من اليمنيين نزحوا من بيوتهم خوفًا من أن تستهدفهم الطائرات السعودية”.

ويقول الأهالي في اليمن “إن السعوديين يواصلون غاراتهم ليل نهار، بقدر منع الاهالي حتى من أخذ قسط من النوم… لقد حوّل آل سعود حياتنا الى جحيم لا يطاق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*