وزير الخارجية الفرنسي يتراجع عن موقفه بتنحي الرئيس السوري ويؤكد على الوحدة ضد (داعش)

تراجع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس عن موقفه المتمسك بتنحي الرئيس السوري بشار الاسد ليؤكد أنه لم يعد متمسكاً بهذا الموقف قبل إنتقال سياسي في سوريا.

وقال وزير الخارجية الفرنسي في حوار مع صحيفة (لوبروغريه دو ليون) الفرنسية أن “الوصول إلى سوريا موحدة يتطلب انتقالاً سياسياً.. هذا لا يعني أن الأسد يجب أن يرحل قبل الانتقال” السياسي في سوريا.

واكد ان “مكافحة (داعش) أمر حاسم، لكنها لن تكون فعالة تماماً إلا إذا اتحدت كل القوى السورية والإقليمية”.

وتبحث الولايات المتحدة وفرنسا الدولتان العضوان في التحالف الذي ينفذ عمليات قصف ضد التنظيم المتشدد في سوريا والعراق، عن حلول سياسية أو عسكرية بمشاركة أطراف محليين أو إقليميين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*