وكيل عائلة الامام الصدر: معطيات جدية بالتحقيقات ادت الى توقيف هنيبعل القذافي

 

اعلن وكيل عائلة الامام المغيب السيد موسى الصدر الاستاذ شادي حسين في بيان، “انه بعد توقيف هنيبعل معمر القذافي، تقدمت عائلة الامام الصدر بشكوى، اتخذت فيها صفة الادعاء الشخصي بحق هنيبعل، بجرم التدخل اللاحق بالخطف وكتمان معلومات جنائية وتضليل العدالة، اضافة الى التعدي على السلم الاهلي، وهذه الشكوى كانت مرفقة بمستندات وقرائن تشير الى تورط هنيبعل بالجرم، وللاسف النيابة العامة التمييزية لم تسجل الشكوى لاسباب نجهلها، الا ان المحقق العدلي استجوب هنيبعل القذافي بصفة شاهد بعد استدعائه الى جلسة عقدت اليوم، ومن خلال التحقيقات وفي ضوء كل المعطيات التي ادلى بها هنيبعل القذافي تحول من شاهد الى مدعى عليه، واحال الاوراق بعد انتهاء التحقيقات الى النيابة العامة التمييزية لابداء رأيها، وفي ضوئها اصدر مذكرة توقيف وجاهية بحقه بجرم كتمان معلومات استنادا الى المادة 408 من قانون العقوبات، واوقفه بناء لذلك”.

وقال: “بمجرد صدور هذه المذكرة، فإنه من الواضح وجود معلومات ومعطيات توفرت لدى المحقق العدلي الرئيس زاهر حمادة، والتي على اساسها اصدر هذه المذكرة، وبالتالي يبدو ان المعطيات جدية وادلة كثيرة التي ادت الى هذا التوقيف”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*