وول ستريت جورنال: أكبر الشركات السعودية مهددة بالإفلاس

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-GAZA-UN-SAUDI

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، أن العجز المالي في السعودية وصل الى الشركات الخاصة، مشيرة الى أن أكبر الشركات السعودية مهددة بالإفلاس مما سيؤثر على معيشة عشرات الآلاف من الموظفين السعوديين.

وأشارت الصحيفة الأميركية الى أن السعودية خصّصت مليار دولار تقريبًا تدين بها لكبرى شركات الإنشاءات، كجزء من جهود الحكومة لاحتواء الاضطرابات العمالية المتصاعدة التي تفاقمت نتيجة انخفاض أسعار النفط الخام.

وكشفت الصحيفة أنه تمّ دفع بين 800 مليون دولار و1.1 مليار دولار في سبتمبر/أيلول الماضي لمجموعة شركات “بن لادن” السعودية التي تشارك في مشاريع رائدة، كتوسعة المسجد الحرام بمكة المكرمة والمنطقة المالية بالرياض، حتى تتمكن من دفع الأجور المتأخرة عليها إلى العمال، منوهةً في الوقت ذاته الى أن شركة “بن لادن”قد قامت بتسريح أكثر من سبعين ألف شخص خلال السنة الأخيرة، معظمهم من آسيا ودول عربية أخرى، حيث قام العمال حينها والذين تأخرت مستحقاتهم أو تم تسريحهم، بتنظيم احتجاجات متفرقة، من بينها إشعال النار في حافلات الشركة بمدينة مكة.

وأشارت الصحيفة الأميركية الى أن شركة
سعودية أخرى هي “سعودي أوجيه”المملوكة من رئيس حزب المستقبل اللبناني
النائب سعد الحريري على وشك الإفلاس، وأصبحت غير قادرة على دفع رواتب آلاف العمال،
الذين تم تسريحهم، وفقًا لما قاله مصرفيان لهما علاقة بالأمر.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*